طريقة تحليل السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة تحليل السكر

بواسطة: مروان بريش

 

يحتاج الجسم إلى نسبة معينة من السكريات والكربوهيدرات التي يحصل عليها من الغذاء بعد هضمه، وتتحول السكريات إلى الغلوكوز المستخدم في الجسم لإنتاج الطاقة وتنشيط عمل أجهزة الجسم، والمكون لأنسجة الجسم وخاصة الدماغ. ويبذل الجسم قصار جهده للحفاظ على المستوى الطبيعي للغلوكوز فيه، وفي حالة انخفاضه إلى ما دون الـ50 مليجرام يؤدي ذلك إلى حصول العديد من المشاكل في الجسم، والموت المفاجئ.

ويعاني العديد من الأشخاص من انخفاض نسبة الإنسولين في الجسم؛ فيصابون بمرض السكري، وهو مرض خطير ينتج من ارتفاع الغلوكوز في الدم؛ وبذلك زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والكلى والرؤية ومشاكل الجهاز الهضمي والبنكرياس، ويجب متابعة الحالة بإشراف طبي خاص، ومراقبة مستويات السكر في الدم بدقة عبر إجراء الفحوصات الروتينية بالطرق المتعددة التي سنتناولها في هذا المقال.

 

طرق تحليل السكر

  • فحص الدم الشعيري: يقاس السكر في هذا الفحص باستخدام جهاز مخصص وهو جهاز قياس الغلوكوز، إذ تُدخل الشريحة المخصصة في الجهاز بعد التأكد من أنه أحادي الاستعمال ويجري تعقيمه جيدًا، ويٌعقم كذلك إصبع اليد، ويوخز بواسطة الإبرة الخاصة، ويضغط على جانبيه للمساعدة على خروج الدم، ثم يقرّب الإصبع من شريحة القياس مع التأكد من وضعيتها الصحيحة، بحيث يلامس الدم للجزء الخارجي، والتأكد من وصوله إلى الجزء الداخلي منها، والانتظار لثوان قليلة لحين ظهور مستوى السكر على الجهاز، ثم توضع قطنة صغيرة معقمة على مكان الوخز لإيقاف النزيف.
  • الفحص الوريدي: من أكثر الفحوصات المستخدمة للسكري، يُجرى في المختبر تحت إشراف طبي مخصص -كباقي فحوصات الدم الروتينية- وبعد صوم المريض لمدة ثماني ساعات على الأقل، يسحب الدم بإبرة معقمة، ويوضع في أنبوب الاختبار الذي يرسل لفحصه بيوكيميائيًا، والحصول على نتيجة دقيقة لنسبة السكر في الدم.
  • فحص البول: من الممكن إجراء فحص نسبة السكري في الجسم عن طريق البول، وذلك بأخد عينة من بول المريض، ويفضل أخد العينة في الصباح الباكر قبل تناول الطعام وفحصها بيوكيميائيًا بدقة؛ للحصول على نتيجة نسبة السكر.

 

المستويات الطبيعية للسكر في الجسم

تبلغ النسبة الطبيعية للسكر في الدم في جسم المرأة غير الحامل والرجل خلال اليوم أقل من 70 مليجرام لكل 100 مليلتر، وعند النساء الحوامل قبل تناول الطعام من 60  إلى 80 مليجرام لكل 100 مليلتر من الدم، وهناك حالة أخرى وهي بعد الصوم لمدة ثماني ساعات، وفي الحالة الطبيعية يبلغ مستوى السكر من 70 إلى 100 مليجرام، وحالة احتمالية بداية الإصابة من 100 إلى 125 مليجرام، وفي حالة الإصابة المؤكدة بالسكري يكون السكر في الجسم أكثر من 126 مليجرام لكل 100 مليلتر.

وآخر الحالات التي يفحص بها السكري هي بعد تناول السكر بساعتين، وفي حالة المعدل الطبيعي يكون مستوى السكر من 70 إلى 140 مليجرام  لكل 100 مليلتر، وحالة ما قبل الإصابة بين140 إلى 199، وفي حالة الإصابة المؤكدة يبلغ معدل مستوى السكري أكثر من 200 مليجرام لكل 100 مليلتر.

 

نصائح لمرضى السكري

  • اتباع نظام غذائي مناسب لمرضى السكري.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي يمكن من خلالها السيطرة على مرض السكري، ويمكن استشارة الطبيب حول هذه التمارين.
  • تناول ثلاث وجبات رئيسة في اليوم دون إهمال، مع الحفاظ على تنظيم أوقات تناولها.
  • الابتعاد عن استخدام الملح في الطعام، والتقليل قدر الإمكان من تناول الأطعمة المعلبة التي تحتوي على مادة الصوديوم.
  • الابتعاد عن الاطعمة الدهنية، والتي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت.
  • التوقف تمامًا عن استخدام السكر، واستبداله بالعسل، أو السكر المخصص لمرضى السكري.
  • قياس مستوى السكر في الدم يوميًا باستخدام الجهاز المنزلي، وزيارة الطبيب بشكل دوري؛ لأخد النصائح المهمة، ووصف العلاج المناسب، ومتابعة مستويات السكر في الدم.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية.