طريقة بذرة الكتان للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة بذرة الكتان للتخسيس

 روان رضوان

لم يستخدم النّاس بذور الكتان حديثًا فقط فهي نبتةٌ طبية قديمة كشفت الدّراسات على أنّها كانت تُزرع في بابل منذ أكثر من 3000 سنة قبل الميلاد واستخدمها قدماء المصريين كغذاء ودواء، وهي بذور صغيرة بيضاوية بنية اللون تحتوي على حمض الألفالينولينيك الدّهني لذلك تُعتبر مصدرًا جيّدًا للدّهون المفيدة، كما تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية التي تُساعد في تخفيف الشهيّة وعدد من المعادن الهامّة لصحّة الجسم.

يستخدم الكثير من الأشخاص بذور الكتّان لتخفيف الوزن والتخلّص من الدّهون وقد أثبتت فاعليتها في ذلك عند بعض النّاس بينما لم تؤثّر على البعض الآخر، في هذا المقال سوف نعرف الطريقة المُثلى للاستفادة من هذه البذور وفوائدها الأخرى على الجسم ومحاذير استعمالها.

طريقة استخدام بذور الكتان لإنقاص الوزن

قبل استخدام بذرة الكتّان يفضّل استشارة الطبيب لمعرفة مقدار الجرعة اللازمة منها والتي تحدَّد حسب الجنس والعمر والحالة الصحية، كما لا يوجد هناك طريقة محدّدة لاستخدام بذور الكتان فيمكن مزجها مع السلطة أو اللبن أو تناولها وحدها لكن في جميع الحالات يفضّل طحنها أولًا، أي أنَّ هذه البذور تحفظ كما هي وتُطحن قبل الاستخدام مباشرةً ويجب أن تكون ناضجة تمامًا حيث تسبّب الحبوب غير الناضجة التسمّم.

أفضل طريقة للاستفادة من بذور الكتان في إنقاص الوزن هي بطحن ملعقة صغيرة ونقعها في كوب ماء وتناولها قبل الوجبة بنصف ساعة مرتين يوميًا حيث تسدّ الشهية وتمنع امتصاص الدّهون في الجسم.

فوائد بذور الكتان

  • تُستخدم بذور الكتان المطحونة لمعالجة الإمساك من خلال تناولها مع اللبن الزبادي في الصباح الباكر.
  • أثبتت الدّراسات العلمية أنَّ لقشور بذرة الكتّان دور كبير وفعّال في مكافحة مرض السرطان وإبطاء نموّ خلاياه بسبب احتوائه على نسبة عالية من الأوميغا3.
  • تقلّل بذور الكتان من مستوى كوليسترول الدّم بسبب احتوائها على الألياف القابلة للذوبان والتي لها دورٌ هام جدًا في حبس الدّهون و التقليل من امتصاصها في الجهاز الهضمي ومنع وصولها إلى الدّم.
  • تحتوي بذور الكتّان على الكثير من مضادات الأكسدة التي تقلّل من التهابات المفاصل وتُحافظ على صحّة القولون.
  • أثبتت الأبحاث أنَّ تناول بذور الكتّان باعتدال يُحارب الشيخوخة ويقلّل من آثار تقدّم العمر على البشر.
  • تُساعد القشور التي تغلّف بذور الكتّان على توازن هرمونات الأنوثة وتقليل أعراض انقطاع الطمث بسبب احتوائها على مادّة الليغنين المماثلة لهرمون الأستروجين ممّا يُساعد أيضًا على تجنّب مخاطر هشاشة العظام.
  • تُساعد بذور الكتّان على زيادة فاعلية الجسم في امتصاص العناصر الغذائية بسبب احتوائه على كميات كبيرة من الألياف.
  • تحتوي بذور الكتان على نسبة عالية من فيتامين E المهم في نموّ الشعر وتجديد خلايا البشرة.
  • تُساعد بذور الكتّان في القضاء على مشاكل فروة الرأس وتساقط الشعر إذا ما استُخدمت كقناع للشعر.
  • تُستخدم بذور الكتّان موضعيًا للتخلّص من حروق الشمس وترطيب البشرة وتنظيفها.

محاذير استخدام بذور الكتّان

  • يُحظَر تناول بذور الكتّان على الحوامل والمرضعات بسبب احتوائه على مواد قد تشابه في عملها هرمون الأستروجين وبذلك قد يسبب بعض الاضطرابات لهن.
  • تناول كمية كبيرة من بذور الكتّان تُسبب انخفاض ضغط الدَّم.
  • تُسبب الجرعات الزائدة من بذور الكتّان ضيق التنفس وسرعته مع صعوبة في المشي وربّما تسبب أحيانًا النوبات الدّماغية والشلل.
  • يجب عدم تناول الأدوية بالتزامن مع بذور الكتّان لما تسببه من تأخير امتصاصها وعدم الاستفادة منها.

في جميع الحالات يفضّل استشارة الطبيب قبل البدء بأخذ بذور الكتّان، كما من المهم اتّباع حمية غذائية ونظام غذائي صحّي متوازن بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام فهذه الأمور وحدها هي التي تفيد في خسارة الوزن فالبذور والمشروبات مجرّد مواد تُساعد على إنقاص الوزن ليس أكثر..