طريقة التخلص من الكرش نهائيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة التخلص من الكرش نهائيا

بواسطة أحمد عودة

   هل لاحظت مؤخّرًا تجنّب زوجتك مرافقتك للأماكن العامّ؟ بالطبع لاحظت. فلم تنس المسكينة  إحراجَ فَتْقِكَ لبِنْطَالك ثلاثَ مرّاتٍ على التوالي عند خروجكما إلى المطعم مؤخّرًا. فبدلًا من الّلف والدوران والإكثار من التأويلات والتفسيرات ننصحك بالتخلّص من كرشك نهائيًّا، فهو سبب مشاكلك الصحيّة والاجتماعيّة والزوجيّة! وهذه الخطوة ليست بالصعبة أو المستحيلة، وللقيام بها ما عليك إلّا اتّباع النصائح التي حضّرناها اليوم لك.

أوّلًا: اتّباع نظام غذائي صحّي جديد

  • الحدّ من كميّة السعرات الحراريّة المُستهلكة يوميًّا: كلّنا نعلم مصير السعرات الحراريّة الزائدة عن الحاجة والتي لا تُحرق أو تُستبدل بطاقة بدنيّة! ستتحوّل إلى دهون مخزّنة في الجسم طبعًا! وخصوصًا في منطقة البطن، مُعلنةً بذلك أوّل خطوات تكوّن الكرش. فمن الأسلم ألّا تستقبل ما يزيد عن حاجتك من السعرات Calories بأيٍّ من الأحوال.
  • التخفيف من تناول السكّريات والحلويّات بأشكالها: من منّا يقوى على مقاومة قطعةٍ من الكيك أو الشوكولا أثناء مشاهدته للتلفاز؟ ولكنّنا في غنىً عن السعرات الحراريّة الزائدة والدهون المشبعة غير الصحيّة والموجودة بكثرة في معظم أنواع الحلويّات التي نعشقها ونفضّل تناولها على معظم الأطعمة الصحيّة.
  • الإكثار من الألياف الطبيعيّة: يُعدّ تناول الألياف الصحيّة Healthy Fibers ضروريًّا للتّخلّص من الدهون الحشويّة Visceral Fat والتّي لن يجري تخزينها في منطقة البطن فحسب، بل ستتراكم هذه الكتل غير الضروريّة حول القلب والأوعية الدمويّة بشكلٍ يضرّ بصحّتك وسلامة قلبك.
  • الإكثار من تناول الخضار والفواكه: فهي غنيّة بالفيتامينات الضروريّة لتخفيف وزنك وزيادة مستويات طاقتك، والبروتينات النباتيّة الضروريّة لرفع عزمك وكفاءتك البدنيّة، ولا ننسى غناها بالألياف الصحيّة الضروريّة لحرق الدهون والمحافظة على سلامة كلّ من القلب والجهاز الدوري بأكمله.
  • الاستعاضة بالدهون النباتيّة الصحيّة Healthy Fats عن غيرها: وستجدها بكثرة في كلٍّ من زيت الزيتون، الأسماك الدهنيّة، اللّوز، والأفوكادو... إلخ.
  • الإكثار من شرب الماء: يساهم تناول الماء في تحسين سير عمل جهازك الهضمي بشكلٍ فعّال، كما ويخفف الماء الانتفاخات غير المرغوبة في بطنك، بالإضافة إلى فاعليّة الماء في تنظيم العمليّات الحيويّة في جسمك كالهضم وحرق الدهون.

ثانيًا: ممارسة التمارين الرياضيّة

كالجري والمشي والسباحة وقفز الحبلة وركوب الدراجة وتمارين الضغط بوش أب وتمارين المعدة سيت أب وتمارين الّلياقة آيروبيكس.. وغيرها الكثير من الرياضات والنشاطات التي تشدّ عضلات جسمك وبطنك، وتساهم بشكلٍ كبير في حرق الدهون الزائدة عن حاجة جسمك، مقلِّصةً بذلك فرصة تفاقم مشكلة الكرش، بل وستحلّها نهائيًا.

ثالثًا: اتِّباع روتين صحّي في حياتك اليوميّة

  • الحصول على حصّة كافية من النوم الطبيعي الصحّي: قد تتفاجأ عندما تكتشف أنّ الإعياء العامّ وقلّة النوم يحفزان إفراز هرمون الجوع جريلين Ghrelin بكميّات أكثر من الّلازم، مما يجعلك تأكل أكثر! وهذا ما لا نحبّذه خلال رحلة القضاء على الكرش، فعليك إذًا بأخذ كفايتك من النوم الطبيعي الصحي للمحافظة على مستويات هرمون جريلين في جسمك.
  • الابتعاد عن التدخين أو التخفيف منه: يعمل التبغ بأشكاله على التأثير سلبًا على سير العمليّات الحيويّة كالتنفّس والهضم مما قد يُسرّع في عمليّة تكوّن الكرش.
  • الإقلاع عن تناول الكحول أو التخفيف من تعاقرها: تحتوي المشروبات الكحوليّة على نِسَب عالية من السعرات الحراريّة غير المرغوبة، كما أنّ الكحول تؤثّر سلبًا على وظائف الكبد الضروريّة لصحّة الجسم وعملياته الحيويّة. حيثُ يعمل الكبد عمل المصفاة الطبيعيّة للمركبّات السامّة والضارّة بالجسم.
  • تجنّب القلق والضغط النفسي: أثبتت الدراسات الطبيّة العلاقة الطرديّة بين زيادة إفراز هرمون القلق كورتيزول Cortisol وبين فرصة تكوّن الكرش عند الرجال، لذا يُنصح بالاسترخاء وممارسة النشاطات الذهنيّة والتأمليّة بين الحين والآخر كاليوغا Yuga لتجنّب الغضب والقلق والتوتّر العصبي طوال اليوم.
  • راقب تطوّرك لتبقى متحفِّزًا: كي لا تفقد اهتمامك بهدفك السامي، عليك بتحفيز نفسك بين الحين والآخر، كأن تسجّل وزنك أو تلتقط صورًا لنفسك بين الحين والآخر، لتقارن بعدها تلك النتائج طوال فترة تجربتك.