طرق تخسيس البطن فقط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
طرق تخسيس البطن فقط

التخلّص من دهون البطن

تُسمّى الدهون التي تتراكم في البطن باسم الدهون الحشوية، وهي شحوم عميقة موجودة لدى الكثير من الأشخاص، إذ لا يُستثنى من ذلك النحيفون، وتسبب هذه الدهون مجموعة من الآثار والمضاعفات الضارة، فهي تضرّ بالقلب، وتسبب أمراض السكري من النوع الثاني، والخرف، وأمراض ارتفاع ضغط الدم، ويوجد الكثير من العوامل التي تعزز تراكم الشحوم، كالكسل والخمول، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، ومن هذا المنحى يمكن للأشخاص التخلّص من دهون البطن من خلال ممارسة الرياضة، واتّباع نظام غذائي خاصّ، والتخلّص من الإرهاق والتعب، والحصول على قسط كافٍ من النوم.[١]


طرق تخسيس دهون البطن

يكتسب الأشخاص المزيد من الدهون في منطقة البطن، خصوصًا عند التوتّر والقلق الذي يعزز إنتاج هرمون الكورتزول في الجسم، ويرتبط إفراز الغدّة الكظرية لهذا الهرمون بزيادة الرغبة في استهلاك الطعام، وبالتالي تراكم الكثير من الدهون، ومن جانبه فإنّه يوجد الكثير من الطرق التي تساعد في تقليل وزن البطن، وهذه الطرق هي:[٢]

  • النوم الجيّد: يساعد النوم الجيّد في التخلّص من الوزن الزائد في الجسم، ويرتبط ذلك بعدد ساعات النوم وجودته؛ إذ يجب أن لا تقل عن 7 ساعات يوميًّا، وقد أُجريت دراسة على عدد من النساء يصل لحوالي 68000 امرأة، وكان مفادها بأنّ السيدات اللواتي ينمنَ لعدد ساعات أقل من 5 يوميًّا معرّضات لزيادة الوزن أكثر من الأخريات الحاصلات على ساعات نوم تصل حتى 7 ساعات، ومن جانبه فقد استمرت الدراسة المذكورة لمدة تصل لحوالي 16 عامًا، وربط الأطبّاء زيادة الوزن الناتجة عن قلّة عدد ساعات النوم بانقطاع النفس أثناء النوم؛ إذ إن انقطاع النفس يسبب زيادةً في تراكم الدهون الحشوية في البطن.
  • الصيام المتقطّع: يتّبع بعض الأشخاص نمط الصوم المتقطّع لخسارة الوزن، ويعتمد هذا النوع من الصيام برنامجًا يتيح الأكل في أوقات والامتناع عنه في أوقات أخرى، إذ يصوم البعض لمدة 24 ساعة لمرة أو اثنتين أسبوعيًّا، في ما يتّبع البعض نمطًا آخر وهو السماح بالأكل لمدة 8 ساعات، والصوم لمدة 16 ساعة باقية، ويشار إلى أنّ الأشخاص الذين يستخدمون أسلوب الصوم لخسارة الوزن يتخلّصون بالفعل من شحوم البطن بنسبة 4-7% خلال 6-24 أسبوعًا.
  • تغيير العادات الحياتية: يجب على الأشخاص الراغبين بفقدان الوزن تغيير أساليب حياتهم، ويتطلّب تحقيق ذلك جهدًا كبيرًا يعتمد على الالتزام، والمواظبة، ولذا فإنّ استهلاك الطعام الصحي، والعيش بطريقة حياتية صحيّة يعزز بالفعل من خسارة دهون البطن، ويشار إلى ضرورة الالتزام بأساليب أخرى مساعدة حتى تحقيق الهدف من خسارة الوزن.
  • استهلاك مكمّلات البروبيوتيك: يفيد استهلاك مكمّلات البروبيوتيك في تعزيز خسارة الوزن، وذلك بما يشمل الدهون المتجمّعة في البطن، وتكمن الفائدة من هذه الأقراص تعزيز وظيفة المناعة، والحالة الصحية للأمعاء، والجهاز الهضمي، ويرجع السبب في أهميّة ذلك إلى احتواء المكمّلات على سلالات بكتيريا الأمعاء النافعة التي تسهم في التقليل من الوزن.
  • تمارين القوّة: يُنصح بممارسة تمارين رفع الأثقال مرتين أو ثلاث كلّ أسبوع، ويمكن وضع برنامج خاص للبدء بهذه التمرينات، إذ يجب المباشرة ببرنامج تمارين البطن للمبتدئين، يتبعه برنامج آخر متوسط، وأخيرًا البرنامج الخاص بالأشخاص في المراحل المتقدّمة، وتفيد إحدى الدراسات بزيادة قوّة العضلات وانخفاض وزن البطن وكميّة الدهون فيه عند السيّدات اللواتي مارسن التمارين لـ 3 أيّام أسبوعيًّا، لمدة تصل حتى 16 أسبوعًا.[٣]
  • ممارسة التمارين التمرين بانتظام: تفيد ممارسة الأنواع المختلفة من الرياضة في تقليل نسبة الدهون في البطن، وتعدّ التمارين التي تصل مدّتها حتى 30 دقيقة كل يوم من أقل التمارين شدّة، وهي مناسبة للأشخاص الذين لا يقدرون على بذل المجهود العالي، كما يمكن للأشخاص ممارسة التمارين الرياضية عالية الكثافة لمدة 200 دقيقة أسبوعيًّا، وذلك للتخلّص من أكبر كميّة ممكنة من دهون الكرش.[٣]
  • استهلاك الحبوب الكاملة: تحتوي الحبوب الكاملة على الألياف المفيدة لتقليل الوزن، وقد اتضّح ذلك في الدراسة التي قارنت بين مجموعتين من الرجال والنساء؛ إذ استهلك بعضهم الحبوب الكاملة فيما امتنع آخرون عن ذلك، مما أسفر عن خسارة الأشخاص الذين انتظموا على استهلاكها لكمية من دهون البطن، ومن هذا المنحى توصي وزارة الزراعة الأميركية بوجوب استهلاك النساء لـ 3-6 حصص يوميّة من الحبوب الكاملة، هذا ويوصى الرجال باستهلاك 3-7 حصص يوميّة، وفيما يلي ذكر أبرز المأكولات المحتوية على الحبوب الكاملة:[٣]
    • نصف كوب من المعكرونة المسلوقة.
    • 3 أكواب من الفشار.
    • خمس حبّات من كراكر القمح الكامل.
    • مغلّف من حبوب الشوفان سريع الاستهلاك.
    • نصف كوب من الأرز البني.
    • حبوب الكينوا، أو توت القمح.
  • النظام الغذائي الصحي: يعدّ النظام الغذائي الجيّد وسيلة فعّالة في خسارة الدهون في منطقة البطن ومحيطها، إذ يُفضّل الامتناع عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون وخاصة المشبعة منها، واستبدالها بالدهون الصحية وغير المشبعة مع مراعاة الاستهلاك المعتدل لها، ومن أمثلة ذلك: السمك، والزيت النباتي، والمكسّرات هذا ويُفضّل تناول الفواكه، والخضار، والألبان قليلة الدسم مع الامتناع عن أكل الزبدة، والجبنة المليئة بالدهون، والسكر الذي يوجد في بعض أنواع المشروبات، كما يُنصح بشرب الكثير من الماء.[٤]
  • الجمع بين التمرين والحمية الصحية: يعدّ التمرين الرياضي والنظام الغذائي الصحي أسلوبين رائعين لخسارة الوزن، إذ يعزز التدريب من حرق السعرات الحرارية، كما أنّه يسرّع عملية الأيض في الجسم، هذا ويفيد اتّباع النظام الغذائي قليل السعرات في زيادة الحرق، ولذا فإنّ من الجيّد للأشخاص الجمع بين البرنامجين.[٣]


تأثير دهون البطن على الصحة

تتسبب الدهون الحشوية العميقة التي تتراكم في البطن بالإصابة بالكثير من الأمراض للأشخاص، وفيما يلي ذكر لأبرز الحالات الطبية الناتجة عن تجمّع الشحوم:[٤]

  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • مشكلات في عملية التنفس.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • عدم انتظام معدّلات الكولسترول.
  • مشكلات في القلب.
  • التعرّض للموت المفاجئ والمبكّر، وغالبًا ما ترتبط أسباب الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بدهون البطن

يتعرّض الأشخاص لتراكم الدهون في منطقة البطن، إذ يواجه ذلك الأفراد في مختلف أعمارهم، ويوجد العديد من العوامل التي تعزز من تجمّع تلك الدهون، وهي موضّحة كالآتي:[٥]

  • الأشخاص المصابون بالسمنة.
  • الأشخاص المستهلكون لكميّات كبيرة من المشروبات المحلّاة بالسكر.
  • الرجال المنحدرون من سلالات بيضاء.
  • شعوب بلاد الهند في آسيا.
  • الإفريقيات المنتميات للجنسية الأمريكية.


المراجع

  1. Michael W. Smith (20-3-2014), "The Truth About Belly Fat"، webmd, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. Franziska Spritzler (12-7-2018), "(20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science"، healthline, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Paige Waehner (12-11-2019), "8Ways to Get Rid of Belly Fat"، verywellfit, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Belly fat in women: Taking — and keeping — it off", mayoclinic,14-6-2019، Retrieved 4-12-2019. Edited.
  5. Zawn Villines (8-11-2017), "Getting rid of belly fat the natural way"، medicalnewstoday, Retrieved 4-12-2019. Edited.