طرق السمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
طرق السمنة

النحافة

إنه لمن المألوف جدًا في محيطنا العربي الاستماع لرغبة الأكثرية بالحصول على حمية غذائية لتقليل الوزن والحصول على قوامٍ رشيق، وبالمثل فإن هنالك من يعاني من النّحافة الشّديدة التي تولّد إحساسًا بعدم الرضا عن الذات والرغبة بالحصول على جسم مكتنز ووجه ممتلىء، فالمظهر الخارجي مهم في التعبير عن الهوية واكتساب الثقة بالنفس، ولهذا سنخصص هذا المقال للحديث عن طرق لاكتساب السمنة. تعني النحافة نقص وزن الجسم بفارق كبير عن المعدل الطبيعي المطلوب، وتختلف المعايير الطبية العالمية في وصف النحافة من دولة إلى أخرى تبعًا لمعدل الوزن العام ومواردها الطبيعية وطبيعة عمل أفرادها وعوامل أخرى، وعمومًا فإن الشخص الذي يشير مؤشر كتلة جسمه إلى 18.5 فما دون يوصف بالنحافة المَرضية، ويجب المسارعة إلى عمل الفحوصات طبية للدم في تلك الحالة، وهرمونات الغدد، ومعدلات الحرق وعمليات الأيض لتحديد الأسباب وطرق العلاج الأفضل لها.


طرق لاكتساب السمنة

عملية اكتساب الوزن يجب أن تكون خاضعة لاستشارة الطبيب وخبير التغذية تجنبًا للإصابة بالأمراض، وهنالك العديد من الطرق الصحية التي يمكن اتباعها لتحقيق هذا الهدف ومنها:

  • زيادة عدد السعرات الحرارية اليومية في الوجبات الغذائية، بما يتناسب وعمر الشخص وجنسه والكثير من العوامل التي يجب إعلامها لطبيب الحالة.
  • التركيز على المأكولات الغنية بالطاقة والبروتينات والفائدة مثل الحليب كامل الدسم، وزبدة الفول السوداني، واللحوم الحمراء والأسماك، والحلوى، وبعض أنواع الفواكة مثل الموز والمشمش.
  • الحرص على تقديم الطعام بشكل يفتح الشهية ويجعل الإقبال عليه أكبر، وجعل الطبق مليئًا بالألوان المُبهجة لأنواع السلطات والخضر المسلوقة، وإضافة التّوابل الشّهية التي تجعل الرائحة شهية ومرغوبة.
  • تجنب تناول الأطعمة أو المشروبات التي تسبّب الشّبع قبل الوجبات الدسمة الرئيسية، كشرب كميات كبيرة من الماء أو الفاكهة أو السلطات الخفيفة.
  • ممارسة الرياضة قبل الطعام تساعد في زيادة نسبة الكتلة العضلية في الجسم، وأفضل الرياضات لذلك هي المشي السريع والهرولة أو حركات الضغط المُجهدة للمعدة وعضلات الساعدين والفخذين.
  • استخدام طبق أكبر من طبق الطعام الاعتيادي سيزيد من الشعور بالجوع وبالتالي زيادة كمية الوجبة الواحدة.
  • التركيز على زيادة نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة كالبقوليات وأنواع الحبوب، والبطاطا، والأرز، والخبز بأنواعه.
  • المسارعة إلى تناول الطعام عند الشعور بالجوع، ويفضل أن يكون ذلك كل ثلاث ساعات وزيادة الوجبات الخفيفة بين الوجبات إلى وجبتين أو ثلاثة.
  • التركيز على الأغذية الغنية بالدهون غير المشبعة الصحية والمفيدة للجسم مثل الحمص والأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات.
  • الحرص على تناول وجبات الطعام مع الأصدقاء وأفراد العائلة يساهم في فتح الشهية على عكس تناول الطعام بانطواء وانعزال ووحدة تامة.


وصفات للسمنة

تتميز الوصفات الطبيعية التي تساعد على زيادة الوزن بكونها تُجنّب الجسم أي أضرارٍ جانبية ومضاعفات قد تُحدثها الأدوية الكيميائية، ومنها:

  • عجة البيض: يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتين المفيد للجسم ويساعد على زيادة الوزن، إذ تحتوي على ما يقارب 100 سعر حراري في الحصة الواحدة، ويمكن تناولها في الصباح الباكر على وجبة الإفطار وعند العشاء.
  • شوربة الكريمة: بالإضافة إلى طعمها اللذيذ المستساغ فإنها تحتوي على الكالسيوم والبروتينات والدهون المهمة لبناء الجسم وزيادة وزنه، وتتجاوز السعرات الحرارية في الصحن الواحد 400 سعر حراري.
  • البطاطس المهروسة: هي مصدر مهمّ للكربوهيدرات ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية وعدد من الفيتامينات كفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، كما يمكن تناولها مشوية أو مسلوقة وهي تحتوي على ما يقارب 500 سعر حراري للحصة الواحدة.
  • شوربة الشّوفان: بسبب المكونات الغنية في الشوفان كالزنك والمغنيسيوم والفسفور فإن الكثير من الأطباء يوصي بجعله صنفًا أساسيًا على وجبة الإفطار اليومية، فهو يحتوي على المعادن والبروتينات والألياف وتصل السعرات الحرارية للحصة الواحدة منه إلى 200 سعر حراري.


أسباب النحافة

  • يلعب العامل الوراثي دورًا كبيرًا في جينات الإنسان المسؤولة عن عدم تقبّل الجسم لزيادة الوزن.
  • تعود النّحافة الشديدة إلى طبيعة عمل بعض الأشخاص الذي يتطلب الحركة الدائمة والتنقل بما يجعل معدل عمليات الأيض عاليًا.
  • يعتبر مرض فقر الدم الشديد وقلة عدد كريات الدم الحمراء سببًا لنحافة الجسم.
  • التّفكير الدائم بالوسواس القهري من الإصابة بالسمنة وعدم القدرة على النحافة بما يجعل الشخص تحت الحميات الغذائية على الدوام.
  • تضرّر الجهاز الهضمي قد يؤدي إلى منع امتصاص الطعام المهضوم وبالتالي عدم استفادة الجسم منه.
  • تسبب الكثير من الأمراض النفسية كفقدان الشهية وعدم الرغبة بتناول الطعام كالاكتئاب والقلق والتوتر والشعور بالإحباط.
  • تؤدي ممارسة الرياضة لساعات طويلة في اليوم الواحد إلى فقدان وزن الكتل العضلية في الجسم والنحافة الشديدة.
  • تناول الطعام بكميّات أقل من المعدل الذي يجب تناوله، مما يسبب في عدم كفاية حصول الجسم على السّعرات الحرارية.