صناعة القرار pdf

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
صناعة القرار pdf

صنع القرار

تحتاج الدول والمنظمات والهيئات إلى الاختيار بين بدائل عدة متاحة، أو مواقف جديدة متبناة بعد دراسة عميقة، فالبت النهائي بين هذه البدائل، وتلك المواقف والتصرفات المتبناه هو صنع القرار، فالقرار يصنع صناعة بكل ما تعني الكلمة من معنى، وهناك مراحل مهمّة لا بد منها لصنع القرار، كما أن هناك فوائد للمشاركة في صنع القرار، وثمة عوامل تؤثر في صنع القرار.


الفرق بين صنع القرار واتخاذ القرار

هناك فرق بين صنع القرار واتخاذه، فصنع القرار هو مجموع الخطوات الهامّة والضرورية لإخراج القرار إلى حيّز الوجود، والتي تضم مراحل صنعه كافّة، من معاينة المشكلة أو القضية وتحديدها، وجمع الحلول المناسبة لها واختيار أنسبها، وتقييم مناسبتها للمشكلة، في حين أنّ اتخاذ القرار، هو الآلية التنفيذية له، والتي تضم إجراءات التنفيذ العملية له.


مراحل صنع القرار

يمر صنع القرار بمراحل هامّة هي:

  • تحديد المشكلة أو الموضوع أو القضية المتعلق بها صنع القرار، فقد تكون قضية اقتصادية أو سياسية، أو أمنية أو تعليمية، أو إنشائيّة وعمرانية، وغير ذلك.
  • تحليل المشكلة وتقويمها، وذلك بمعرفة مكوناتها وطبيعتها، والإجراءات المناسبة لها.
  • تحديد معايير الحكم على مكونات القرار ومدى مناسبته للموضوع أو المشكلة.
  • صياغة الحل، وذلك بما يستوعب أجزاءه المكونة له.
  • تحديد الآلية التنفيذيّة للقرار.
  • التقويم المناسب للقرار في كل مرحلة من مراحله.


العوامل المؤثرة في صنع القرار

وهناك عدة عوامل تؤثر في صنع القرار، منها:

  • أهداف صانع القرار، هل يمكن تحقيقها أم لا، وهل هي مناسبة أم لا.
  • الثقافة السائدة في المجتمع وخلفيته الثقافية، ومبادئه وقيمه، فكل هذه المحددات تؤثر على صانع القرار ليتخذ ما هو مناسب ولا يصطدم بأي من هذه المحددات، كمدارس التعليم المختلط في مراحل التعليم المتوسطة والمتقدمة، وغير ذلك.
  • الواقع ومدى مناسبته لتحقيق القرار الصادر بشأنه.
  • العوامل السلوكيّة، وتضم البواعث النفسية للفرد وتوافقها مع السلوك النفسي له، وكذلك البيئة النفسية له، ودور الهيئة أو التنظيم في خلق البيئة النفسية المناسبة للفرد.
  • الثقافة والعادات والتقاليد، ومدى تأثيرها على تقبل القرار الصادر.


أهمية المشاركة في صنع القرار

وهناك أهمية عظيمة للمشاركة في صنع القرار، فمن ذلك:

  • إثراء القرار لاجتماع خبرات متعددة في صياغته.
  • إشراك الجميع في تحمل تبعات القرار ونتائجه وعدم حصر ذلك على جهة محددة.
  • إحياء مبدأ الشورى والذي يتيح الفرصة لكل الخبرات للإدلاء بدلوها.
  • الوقوف على انسب الحلول وأفضلها فهي عصارة وخلاصة مجموع الخبرات .
  • تعويد الجميع على تحمل المسؤولية.
  • تجنب الأخطاء المحتملة نتيجة التفرد في اتخاذ القرار.
  • الإفادة من خبرات الطاقات والكفاءات في المجتمع.
  • الرقي المجتمعي، وتحقيق التقدم والازدهار في مختلف المجالات.
  • الوقوف على نقاط الضعف وإيجاد الحلول لها.
  • معرفة ما يحتاجه المجتمع أو الهيئة أو الدولة من قرارات إجرائية.

إنّ صنع القرار، هو صنع المكونات الأساسية للهيئات والمنظمات والمجتمعات والمؤسسات، وغير ذلك من مسميّات، ولا بدّ من محددات هامّة ينتظم في إطارها صنع القرار، كالوضع الاقتصادي ومناسبته، والزمن واستيعابه للقرار، والبيئة المؤسسية أو المجتمعية ومناسبتها للقرار.