صعوبة بلع الريق فقط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
صعوبة بلع الريق فقط

بلع الريق

الريق عبارة عن السائل الذي تفرزه الغدد اللعابية في الفم كي يرطبه ويحميه من الجراثيم والبكتيريا، ويحافظ على صحة اللثة والأسنان، كما له قدرة بالغة على ترطيب الطعام وتسهيل عملية مضغه، ويقوم الإنسان ببلعه لا إراديًا، وهذا السائل لا ينتهي أبدًا وتفرزه هذه الغدد في الجسم باستمرار، وتوقفها أو انخفاض نسبة إنتاجها له ينم عن خلل أو وجود مشكلة في الجسم، وهي مشكلة يعاني منها العديد من الناس، فيواجهوا صعوبة في بلع الريق، إذ يشعر الإنسان عند بلعه بألم أو عدم قدرة على التنفس والشعور بالاختناق، بالإضافة إلى صعوبة في بلع الأكل، وكل هذا يعود لأسبابٍ وعوامل عديدة، سنوضحها لكم في هذا المقال.


أسباب صعوبة بلع الريق

  • التقدم في السن من الأسباب البارزة لمواجهة صعوبة بلع الريق؛ نظرًا لضعف وهزل في أجهزة وعضلات الجسم، مما يعيق انقباضها وانبساطها.
  • الإصابة بأحد أمراض السرطان والأورام والخبيثة، مثل سرطان المريء، فلا يقتصر الموضوع على صعوبة بلع الريق، بل يؤدي ذلك إلى الشعور بألم في الحلق.
  • تعلّق قطع الطعام في المريء؛ وهو ناتج عن تناول الأكل بسرعة، أو أن يكون الأكل جافًا صلبًا، وقد يؤدي ذلك إلى الاختناق وعدم القدرة على التنفس.
  • مرض ارتجاع المريء، أو إصابة الإنسان بالتهابات في المعدة، أو تليّف الأنسجة.
  • شلل في الفك أو أحد عضلات الفم، وقد يصاحبه سعالًا والتهابًا رئويًا.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية، كشلل الأطفال، أو الرعاش.
  • اختلال في عضلة المريء، وهي من أبرز أسباب صعوبة بلع الريق وأكثرها احتمالًا، إذ ينتج عنها ارتخاء في عضلة المريء، فيتجمّع الطعام فيه ويصعب مضغه ووصوله إلى المعدة.
  • عوامل نفسية، كالشعور الدائم بالقلق والتوتّر أو الخوف والحزن.


مضاعفات صعوبة البلع

  • صعوبة في مضغ الطعام، وضعف في العضلات؛ نتيجة الضغط الواقع عليها أثناء محاولة بلع الريق.
  • انحصار قطع الطعام في جوب الفم، مما يعيق التنفس.
  • تكوّن كتلة أسفل البلعوم، تسبب الإزعاج والألم.
  • السعال المتكرر خاصةً بعد الأكل.
  • سيلان اللعاب من الفم بصورة غيرة إرادية؛ نتيجة تجمّعه وعدم القدرة على ابتلاعه.
  • التقيؤ وارتجاع الطعام، ولكن يكون ذلك من الأنف وليس من الفم.
  • التنفس تنفّسًا غير طبيعي أثناء تناول الطعام.
  • التعرّض المتكرر إلى التهاب الرئتين.


طرق طبيعية لعلاج صعوبة البلع

  • الجلوس بوضعية أفضل للرأس والجسم، حتى يسهل بلع الطعام والسوائل، ويدخل الهواء والأكسجين إلى الجسم، والجلسة الجيّدة تكون بإمالة الرأس ودورانه مع ثني الذقن.
  • الإكثار من تناول السوائل؛ فهي تسهل عملية البلع وتليّن الحلق، كالشوربات، ويمكن أيضًا طحن الطعام في الأدوات الكهربائية.
  • ممارسة تمارين اللسان والشفاه والفك؛ فهي تقويها وتجعل حركتها أسرع وأفضل.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات والأغذية الصلبة؛ فهي صعبة المضغ وتُجهد عضلات الفم.
  • علاج صعوبة البلع بالإبر الصينية، وهي عبارة عن حقن يأخذها الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة، ولها فعالية وقدرة على العلاج، وذلك حسب ما أثبتته التجارب العلمية التي طُبّقت على ستٍ وستين حالة من هذا النوع، وهي حالات عانت من صعوبة البلع بعد تعرّضها للسكتات والوذمات الدماغية الشديدة.