رجيم الماء فقط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم الماء فقط

رجيم الماء

يُعبرُ رجيم الماء عن الفترة التي لا يأكل فيها الشخص الطعام، ولكن يشرب الماء فقط طوال اليوم، وقد يُقبِل الناس على رجيم المياه لأسباب عديدة؛ ومنها أسباب روحية أو دينية أو لمحاولة مكافحة مشاكل صحيّة معينة، وعلى مرّ التاريخ اضطر الناس إلى استعمال هذا الرجيم لأسباب روحية لكن في القرون الحديثة أصبح هذا الرجيم شائعًا كأحد المبادرات التي يمارسها الناس للوصول إلى الصّحة الجسدية، إلى جانب ممارسته كنوع من التأمل في كثير من الأحيان.

وتشيرُ بعض الأبحاث إلى أنَّ هذا الرّجيم قد يساعد في إنقاص الوزن، على الرّغم من أنّهُ يوجدُ بعض الطّرق الأخرى التي قد تكون أكثر فعالية على المدى الطويل من أجل هذه الغاية؛ ولأنّ رجيم الماء قد يكون مصدرَ خطر بالنسبة لبعض الأشخاص، فمن الجيد التحري للتأكد من أنّ رجيم الماء هو خيار آمن، لذا يجب على الناس المقبلين عليه التأكد من أنّهم على استعدادٍ جيّد، كما عليهم اختيار الوقت المناسب للبدء فيه؛ وذلك الوقت يكون غالبًا عندما لا يكون الجسم بحاجة إلى الكثير من الطاقة.

ورجيم الماء لا يوجد له مدّة محدّدة يجب أن يستمر فيها، ولكن بحسب بعض الآراء الطّبية يُفضل عادةً أن يستمر من 24 ساعةً إلى 3 أيام كوقت أقصى؛ لأنّ الجسمَ سيكون بدون طعام.


فوائد رجيم الماء

يمكن للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الاستفادة من هذا الرجيم على المدى القصير، وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض القلب.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • نسبة الدهون العالية.
  • داء السكري.
  • زيادة الوزن.

ويمكن ملاحظة أنّ هذه الأمراض غالبًا ما تكون مرتبطة، و يؤدي هذا الرجيم إلى فقدان الوزن عندما يستخدم الجسم الدهون في الجسم من أجل طاقته، خاصةً عندما لا يتمكن الجسم من الوصول إلى الكربوهيدرات؛ التي هي مصدر الطاقة المفضلة لديه، لذا فإنّ الجسم يستخدم الدّهون لذلك.


عوامل السلامة

على الرغم من وجود فوائد صحية محتملة لرجيم الماء، إلا أنّ هناك مخاطر كبيرة قد تحصل في حال تم تنفيذه لفترة طويلة، أو من قبل شخص قد تتعرض صحته للخطر، فإذا كان لدى أي شخص مخاوف صحية، أو كان يخطط للرجيم لمدة تزيد عن 24 ساعةً، فيجب عليه طلب المشورة من أخصائي طبي وإجراء الرجيم تحت إشرافه.

وبناءً على ما سبق فإنّ رجيم الماء ليس آمنًا للجميع، ولا ينبغي أن يقوم به كبار السن أو أولئك الذين تقلُّ أعمارهم عن 18 عامًا أو أولئك الذين يعانون من نقص الوزن.

وتشمل قائمة الأشخاص المعرضين للخطر عند اتباع الرجيم ما يلي:

  • من لديهم اضطرابات في الأكل
  • من يعانون من نقص الوزن
  • الحامل أو المرضع رضاعة طبيعية
  • من لديهم مشاكل في القلب
  • من لديهم مرض السكري
  • من لديهم الصّداع النصفي غير المنضبط
  • من يخضعون لنقل الدم
  • من يتناولون أدوية محددة

ويجب عليهم جميعًا طلب مشورة الطبيب.