رجيم الزنجبيل والقرفه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٦ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم الزنجبيل والقرفه

رجيم الزنجبيل والقرفة

اشتهر مشروب الزنجبيل والقرفة بأنه من المشروبات التي تخلص الجسم من الوزن الزائد، وتفيد الأشخاص الذين يتبعون أنظمة الرجيم لحرق دهون جسمهم، وفقد بعض الكيلوغرامات الزائدة، فللزنجبيل أهمية خاصة في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وتحفيز الجسم على حرق الدهون المتراكمة، أمّا القرفة فلها تأثير أيضًا على خفض نسبة السكر في الدم، وتعزيز عمليات الأيض فيه، لذا فإنّ إدخال مشروب القرفة والزنجبيل ضمن أي رجيم، يفيد في خسارة الوزن، والوصول إلى الوزن المثالي.


رجيم الزنجبيل والقرفة

لا يمكن اعتماد وصفة الزنجبيل والقرفة كنظام رجيم لتخفيف الوزن، كل ما في الأمر أنّ هذه الخلطة تساعد في فقدان الوزن مع اتباع نظام صحي متوازن قليل السعرات الحرارية، وممارسة الأنشطة الرياضية، وشرب هذه الوصفة كعامل مساعد، وفيما يلي توضيح آلية إدخال الزنجبيل والقرفة مع نظام غذائي متوازن قليل السعرات:

  • صباحًا على الريق: تشرب خلطة الزنجبيل والقرفة، قبل تناول أي وجبة طعام، لتحفز الجسم على إنتاج الطاقة، وبدء عملية الحرق.
  • الفطور: تعتبر هذه أهم وجبة في اليوم، وينصح بتناول البروتينات مع الكربوهيدرات وقليل من المكسرات، كتناول بيضة مسلوقة، أو قطعة جبن بيضاء قليلة الدسم، مع رغيف من الخبز الأسمر كامل الألياف، وتناول اللوز أو الجوز بحجم قبضة اليد.
  • قبل الغداء: يشرب كوب من الزنجبيل والقرفة قبل الغداء بنصف ساعة، إذ تفيد في سدّ الشهية وتقليل الأطعمة المتناولة على الغداء.
  • الغداء: تناول وجبة الغداء المثالية الصحية، تكون عبارة عن مزيج من الكربوهيدرات والبروتينات والخضار، فمثلًا يتناول الشخص الأرز البني أو الشعير أو البطاطس المسلوقة، مع صدر الدجاج المشوي، أو السمك المشوي، بالإضافة لطبق سلطة مكون من الخضار الطازجة.
  • قبل العشاء: يشرب كوب من الزنجبيل والقرفة قبل وجبة العشاء، أيضًا لسدّ الشهية، وتقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة في وجبة العشاء.
  • العشاء: ينصح بتناول وجبة خفيفة، ككوب من الحليب قليل الدسم، أو طبق من لبن الزبادي مع سلطة الخضار.
  • الوجبات الخفيفة: ينصح بتناول حبتين من الفاكهة بين الوجبات، أو الخضار لتجنب الشعور بالجوع.
  • ممارسة الرياضة: يمكن ممارسة الأنشطة البدنية البسيطة التي لا تحتاج إلى الذهاب لأندية الرياضة، مثل رياضة المشي في حديقة المنزل، أو الأعمال المنزلية التي تحرق السعرات الحرارية، أو رياضة الرقص، أو ركوب الدراجة، وغيرها.

بذلك فإنّ تناول الغذاء الصحي قليل السعرات الحرارية مع شرب الزنجبيل والقرفة، يعتبر رجيمًا صحيًا، يمدّ الجسم بما يحتاجه من السعرات الحرارية، ومن المواد الغذائية الهامة للقيام بالعمليات الحيوية.


طريقة تحضير الزنجبيل والقرفة

بعد التعرّف على آلية الرجيم، فإنّ طريقة تحضير هذه الوصفة تكون كما يلي:

  • إحضار المكونات التالية: 3 قطع من الزنجبيل الطازج، ويمكن استبدالها بملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون، وملعقة صغيرة من القرفة المطحونة، أو بعض عيدان القرفة، وكوبان من الماء النقي.
  • طريقة التحضير: يوضع الزنجبيل والقرفة في إبريق مع الماء، ويوضع الإبريق على النّار، حتى تمام الغليان، ثم يصفى الشاي ويشرب.
  • نكهات إضافية للوصفة: يمكن تحلية المشروب بملعقة صغيرة من العسل الطبيعي، ويمكن إضافة شرائح الليمون الطازج، أو ضمّة من أوراق النعناع الأخضر.
  • شرب الوصفة 3 مرات في اليوم: المرة الأولى كوب على الريق صباحًا، والكوب الثاني قبل وجبة الغداء، والكوب الثالث يشرب قبل وجبة العشاء.


بذلك فإنّ رجيم الزنجبيل والقرفة هو رجيم يتكون من النظام الغذائي الصحي، مع شرب هذه الوصفة، التي تعتبر عاملًا مساعدًا في تخفيف الوزن الزائد، لكن لا يوجد رجيم قائم بذاته على الزنجبيل والقرفة وحدهما، بل ينبغي اتباع نظام غذائي صحي متوازن، وممارسة الأنشطة البدنية باستمرار، واستخدام هذه الوصفة ضمن نمط الحياة الصحي، للحصول على فوائدها في حرق الدهون، و فقدان الكيلوغرامات الزائدة، للحصول على الوزن المثالي، والجسم المتناسق الصحي.