حكم صبغ الشعر في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١٢ فبراير ٢٠١٩
حكم صبغ الشعر في رمضان

الصيام

يؤدي المسلم في شهر رمضان ركنًا أساسيًا من أركان الإسلام وهو الصيام، وهو فرصة ليكفر الشخص عن سيئاته وليتوب إلى الله توبة خالصة حسنة، وعندما يحل الشهر الفضيل تبرز العديد من الأسئلة عما هو مباح ولا يؤثر على الصيام وعما هو حرام ويبطل الصيام، وسنتطرق إلى واحدة منها في هذا المقال.

والصيام لغة الإمساك عن الشيء كالإمساك عن الكلام أو الشراب أو الطعام، وقد يكون اختياريًا بإرادة الشخص ورغبته وقد يكون بالإرغام من قِبل الآخرين، وأما الصيام في الإسلام فهو فريضة فرضها الله على المسلمين وتعني الإمساك عن المفطرات على وجه الخصوص كالطعام والشراب من آذان الفجر حتى آذان المغرب، وكذلك الإمساك عن المعاصي والذنوب على وجه العموم، ويأتي الصوم في شهر رمضان من التقويم الهجري في العام، وهو الركن الرابع من أركان الدين الحنيف كما أنه فرض على كل مسلم عاقل وراشد وقادر لقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" [سورة البقرة: الآية183]، إلا أنه يسقط عمن يملك عذرًا شرعيًا كالمرض أو الحيض أو الجنون وذهاب العقل.


حكم صبغ الشعر في رمضان

يتضمن الإسلام العديد من الفروع والبنود الفقهية التي تكمل صورة العبادات وتبينها وتسهلها للمسلمين، ويكون الرأي فيها مبنيًا على ما ورد في القرآن الكريم من آيات أو في السنة النبوية من أحاديث أو من اجتهاد العلماء وأبحاثهم عما لم يرد في المصدرين الأولين، ومن ذلك حكم صبغ الشعر في رمضان وهو جائز ولا ضرر فيه للذكر والأنثى وذلك لأنه ليس من مبطلات الصيام فهو ليس من الطعام والشراب وغيرها، ولكن على الرجل أن يتجنب السواد وذلك لما ورد عن جابر بن عبد الله قال: "أتي بأبي قحافة يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضًا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد" [حديث صحيح].


مبطلات الصيام

على المسلم أن يتنبه لما يفعل في شهر الصيام وذلك تجنبًا للإفطار عامدًا أو غير عامد، ومن مبطلات الصوم نذكر:

  • ما يصل إلى جوف المسلم عن عمد من الطعام والشراب، وقد قال العلامة ابن قدامة في ذلك: "ما وصل إلى جوف الصائم باختياره، فيفطره كالواصل إلى الحلق، والدماغ جوف، والواصل إليه يغذيه، فيفطره كجوف البدن".
  • الاستقاءة وتعني تعمد الصائم إخراج القيء من فمه، وحتى إن غلبه القيء ثم أعاده عمدًا إلى جوفه فإن صيامه يبطل.
  • الجماع وهو يعني الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة بحيث يلتقي الختانان وتغيب الحشفة في أحد السبيلين سواء حدث الإنزال أو لم يحدث بينهما.
  • الإنزال ويقصد به إنزال المني عند الرجل والمرأة عمدًا وعن شهوة، وذلك أن الصوم هو ضبط شهوة الفرج كما شهوة البطن.
  • الحيض والنفاس عن المرأة بعد الولادة ويعني نزول الدم منها.
  • الجنون أو السكر أو الإغماء ولكل منهما أحكام عدة.
  • الردة عن الإسلام وذلك بالكفر الصريح والرجوع عن الدين.