بقع بنية على الجلد فطريات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
بقع بنية على الجلد فطريات

البقع البنية

يعد ظهور البقع الداكنة وانتشارها على البشرة من الأمور المزعجة، إذ تعد من أهم المشاكل التي تؤثر على صفاء البشرة وتجعلها تبدو أقل جمالًا وتألقًا، وقد تنتج هذه البقع عن زيادة إنتاج الجسم للمادة الملونة في الجلد التي تسمى الميلانين وهي المادة التي تعطي العينين والجلد والشعر اللون الذي يبدو عليه، وغالبًا ما تظهر في مناطق مختلفة من الجسم وقد تتكون في مناطق أكثر من غيرها نتيجة للعديد من الأسباب، لذلك من الضروري أن يكون لدى الإنسان معلومات حول الأسباب التي تؤدي إلى تشكل البقع البنية على البشرة، لضمان وقاية الجسم والبشرة من مشكلة تكونها قدر الإمكان، ولأن العديد من الناس يعانون من مشكلة البقع البنية الصغيرة في بعض مناطق الجسم الأمر الذي يؤدي إلى شعورهم بالإحراج تحديدًا عند ارتداء ملابس مكشوفة وقصيرة، وفي كثير من الأوقات لا يتوقف الأمر على الشعور بالإحراج بل يتعدى ذلك إلى شعورهم بالخوف والقلق من أن تكون هذه البقع موشرًا على الإصابة بمرض جلدي خطير، ولهذا سوف نوضح للقارئ في هذا المقال أسباب ظهور البقع البنية والفطريات، وبعض العلاجات التي تساعد في التخلص منها.[١]


بقع بنية على الجلد فطريات

غالبًا ما تكون البقع البنية على الجلد غير مؤذية، وتذهب من تلقاء نفسها بعد فترة من الزمن أو بمساعدة بعض العلاجات البسيطة، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • الحروق الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس فترة زمنية طويلة بسبب الاشعة فوق البنفسجية التي تؤدي إلى زيادة إنتاج صبغة الميلانين في البشرة وظهور البقع.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم أثناء المراحل العمرية المتنوعة التي تتسبب في الإفراط في إنتاج هرمون الإستروجين الذي يتسبب في تشكل البقع البنية على الجسم والبشرة بما في ذلك مرحلة الحمل.
  • استعمال بعض أصناف المقشرات التي تؤثر على البشرة سلبًا وتؤدي إلى تهيج البشرة واحمرارها في كثير من الأحيان وظهور البقع البنية الداكنة.
  • التهاب الجلد التماسي الناتج عن التعرض لأشعة الشمس.
  • استخدام بعض الأدوية التي تزيد من حساسية البشرة لأشعة الشمس مثل الأستروجين والمضادات الحيوية والأدوية المستخدمة في علاج الاضطرابات النفسية.
  • أمراض الكبد.
  • مرض أديسون.
  • أورام الغدة النخامية.
  • البقع البنية الناتجة عن بقايا آثار الحبوب التي تظهر خلال مرحلة الشباب أو بعد اختفاء البثور، وهو ما يعرف بالتصبغ بعد الالتهاب؛ إذ إن ظهور الحبوب شكل من أشكال الالتهابات وعندما تبدأ بالشفاء ينتج الجسم خلايا جلدية جديدة والتي غالبًا ما تحتوي على كمية كبيرة من الميلانين مما يسبب ظهور بقع بنية، ويوجد بعض العوامل التي تزيد من التصبغ مثل محاولة الضغط على الحبوب مما يجعل الالتهاب يدوم لفترة أطول.[٣]
  • البقع الناجمة عن التقدم بالعمر والتي تظهر على اليدين والكتفين والذراعين والمناطق الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس، وتبدأ بالظهور لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ولا تسبب أي ضرر.[٤]

وقد تنتج البقع البنية على الجلد نتيجة نوع من العدوى الجلدية المسماة بالسعفة المبرقشة، وهي حالة تنتج عن الإصابة بنوع من الفطريات الذي يسبب تكاثرها المفرط الالتهاب، وبالرغم من أنها حالة ليست معدية إلا أنها تسبب الحكة والتهيج، وتنتج هذه الحالة عن نوع من الفطريات يسمى Malassezia يتكاثر على الجلد في المناخات الحارة والمدارية بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من السكري والتعرق المفرط أو سوء التغذية أو الذين يملكون بشرة دهنية أو يستخدمون أدوية كورتيكوستيرويد.[٥]


علاج البقع البنية بالبشرة

يمكن التخلص من البقع الداكنة على البشرة من خلال العديد من العلاجات المنزلية والتجميلية والتي تتضمن كلًا مما يلي: [٦][٧]

  • المواظبة على استعمال واقي الشمس يوميًا والذي لا تقل نسبة حمايته عن 30 SPF.
  • الحرص على إبقاء الجسم والبشرة رطبة واستعمال المرطبات المناسبة للجلد كوسيلة لعلاج البقع البنية والتخفيف منها.
  • الحرص على استعمال بعض أصناف الفواكة على سبيل المثال الليمون أو البرتقال لما لها من دور كبير في التخلص من البقع الداكنة وذلك عن طريق استعمال جزء من الفواكه أو من عصيرها لفرك البقع البنية، فهذه الأحماض تؤثر مباشرةً وتقلل من إنتاج المادة الملونة في الجلد، كذلك فإن الفواكه أيضًا تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين C الذي يساعد في جعل البشرة أكثر جمالًا.
  • استخدام الكريمات الموضعية التي تساعد في التخلص من فرط التصبغ مثل الستيرويدات القشرية، الهيدروكينون، حمض كوجيك، الريتينويد، وفيتامين سي.
  • العلاجات التجميلية التي يمكن أن تجرى في المراكز التجميلية المختصة والتي تشمل كلًا من العلاج بالليزر والتقشير الكربوني.
  • استخدام جل الألوفيرا الذي يساعد في التخلص من آثار حب الشباب لفعاليته في تثبيت مستويات الميلانين في البشرة.
  • الحرص على استعمال العسل الفاتر؛ إذ يعد العسل من أفضل الأطعمة الغذائية جودة وأكثرها فائدة، إذ يسخن العسل إلى درجة حرارة مناسبة ومقبولة، لضمان عدم إلحاق أي ضرر أو أذى بالبشرة عند دهنها به، وتدلك البشرة به ويترك عليها لفترة زمنية لا تقل عن عشرين دقيقة قبل أن يغسل بالماء الفاتر أولًا، ثم بالماء البارد، ويعد ذلك من العلاجات السهلة والبسيطة المتوفرة في كل منزل للتخفيف من البقع الداكنة وفي حال المواظبة على استعماله باستمرار فإنه يصبح بإمكان الشخص التخلص منها تمامًا.[٨]
  • الحرص على استخدام مزيج من الحليب مع كمية قليلة من العسل ووضعه على البقع الداكنة للتخلص منها، إذ يتصف الحليب بوجود بعض الأحماض الطبيعية المضادة للتصبغ، أما العسل فهو يسهم كثيرًا في تجديد الخلايا الميتة.[٩]
  • استخدام الخل الذي أثبت أنه فعال في التخلص من التصبغات لاحتوائه على حمض الخليك. [٩][٨]

وتعالج حالات البقع الناتجة عن الفطريات أو ما يسمى بالسعفة المبرقشة باستخدام الأدوية الموضعية أو الشامبو المضاد للفطريات، كما يمكن استخدام العلاجات الطبيعية مثل الألوة فيرا وزيت شجرة الشاي والخل وعصير التفاح وزيت الزيتون وشمع العسل، إذ أظهرت بعض الدراسات أن استخدام العسل وزيت الزيتون وشمع العسل ساعد في علاج الحالة عند استخدامه 3 مرات يوميًا لمدة شهر تقريبًا، ولكن من المهم استشارة طبيب الجلدية قبل البدء باستخدام أي من العلاجات الطبيعية. [٥]


فرط التصبّغ والكلف

إن الكلف أحد أنواع فرط التصبغ وعادةً ما يغطي مساحة أكبر من الجلد مقارنة بالأنواع الأخرى من فرط تصبغ الجلد، ويظهر في أغلب الحالات على الوجه كما أنه يؤثر على النساء أكثر من الرجال وخاصة النساء ذوات البشرة الداكنة، في حين أن الأنواع الأخرى من فرط التصبغ تؤثر على كل من الرجال والنساء، ولا يزال الأطباء غير متأكدين من الأسباب المؤدية إلى ظهور الكلف ولكن تعود هذه الحالة على الأرجح إلى التغير في الهرمونات الذي قد يحدث في حالات مثل الحمل وتناول حبوب منع الحمل لذا يصفه الاطباء عادةً بـ "قناع الحمل"، ويختفي الكلف من تلقاء نفسه بعد الحمل أو التوقف عن تناول مانع الحمل دون أي علاج.[٦]


المراجع

  1. MaryAnn De Pietro (29-3-2019), "Dark spots on the skin: Causes and how to treat them "، medicalnewstoday, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  2. Heather L. Brannon (20-9-2018), "An Overview of Dark Spots"، verywellhealth, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  3. Kathryn Watson (23-8-2019), "How to Remove Dark Spots from Pimples"، healthline, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. "Age spots (liver spots)", mayoclinic,6-3-2018، Retrieved 15-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Kathleen Doheny (2-9-2014), "What Is Tinea Versicolor? "، everydayhealth, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Beth Sissons (22-11-2018), "What to know about hyperpigmentation "، medicalnewstoday, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  7. Jayne Leonard (2-6-2019), "The best ways to get rid of dark spots on black skin "، medicalnewstoday, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Kathryn Watson (4-1-2019), "How Applying Honey to Your Face Can Help Your Skin"، healthline, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب Adrienne Santos-Longhurst (22-8-2018), "How to Treat Skin Hyperpigmentation Naturally"، healthline, Retrieved 15-10-2019. Edited.