بروتين لزيادة الوزن بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٦ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
بروتين لزيادة الوزن بسرعة

أهمية البروتين

يعد البروتين أحد المكونات الأساسية التي يحتاجها الجسم للقيام بالعديد من الوظائف الحيوية، كبناء العضلات ونمو الجسم وحرق السعرات الحرارية، ويحصل الجسم على البروتين من الغذاء اليومي، وينصح بأن تكون نسبته بين 10% إلى 35% من مجموع السعرات الحرارية المتناولة يوميًا، ويحتاج الأشخاص البالغون من 1.4 إلى 2.0 جرام لكل كغ من وزن الجسم يوميًا، للحفاظ على نمو العضلات، ويمكن الحصول على هذه الكمية عن طريق الغذاء المتوزان، إذ تحتوي 3 صدور دجاج متوسطة الحجم على 27 غرامًا من البروتين، وكوب الجبنة على 28 غرامًا منه، و3 بيضات تحتوي على 18 غرامًا، ممّا يعني أنّ مصادر البروتين الغذائية توفر حاجة الجسم بما يكفيه، ويساهم الغذاء ذات المحتوى البروتيني العالي برفع نسبة حرق الدهون، ويساهم في فقدان الوزن الزائد، إذ يشعر الشخص بالشبع عند تناوله، وبالتالي تقل كمية الطعام المتناولة بقية اليوم.


البروتين لزيادة الوزن

يلجأ العديد من الرياضيين إلى تناول البروتين على شكل بودرة أو مكملات غذائية، لأنّ أجسامهم تحرق الكثير من السعرات الحرارية، وليساعدوا أجسامهم على إصلاح وتقوية الأنسجة العضلية، لكن من المهم معرفة حاجة الجسم من البروتين لتجنب تناول كمية زائدة منه، والحرص على تنويع الغذاء ليشمل الكربوهيدرات والدهون الصحية وألا يقتصر على البروتين، وهناك العديد من مكملات البروتين التي تُصنَّع من عدّة مصادر حيوانية ونباتية، ومن أهم مصادرها منتجات الألبان، والبيض، والحبوب، وسنذكر فيما يلي أهم أنواع مكملات البروتين التي تستخدم لزيادة الوزن:

  • بروتين مصل الحليب Whey Protein: مصل الحليب هو السائل الذي ينتج أثناء عملية تصنيع الجبن، ويحتوي على كمية عالية من البروتين، كما أنّه غني بالأحماض الأمينية التي تساعد في هضمه، وتساهم في نمو العضلات وتقويتها بعد ممارسة التمارين الرياضية، وما يميز هذا البروتين عن غيره أنّه يقلل من الشهية وبالتالي يقلل السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم.
  • بروتين الكازين Casein Protein: من البروتينات بطيئة الهضم، ويستخرج أيضًا من الحليب، وله دور هام في بناء العضلات، وحرق الدهون عند تقييد تناول السعرات الحرارية.
  • بروتين البيض: من مصادر البروتين عالية الجودة، ويصنّع مسحوق بروتين البيض من بياض البيض وحده، ويحتوي على مركب اللوسين الهام في بناء العضلات، بالإضافة إلى جميع أنواع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم ولا يستطيع تصنيعها، لكنّه قد لا يشعر الشخص بالشبع كباقي أنواع البروتين الأخرى.
  • بروتين البازيلاء Pea Protein: وهو يناسب الأشخاص النباتيين، ومن لديهم حساسية من البيض أو من منتجات الألبان، ويعطي الشعور بالشبع والامتلاء عند تناوله، ويزيد من نمو العضلات تمامًا كمصادر البروتين الحيواني.
  • بروتين القنّب Hemp Protein: يحتوي على نسبة عالية من الأوميغا 3، ويعتبر من البروتينات سهلة الهضم، إلا أنّ محتواه منخفض من الأحماض الأمينية الأساسية وهي الليسين واللوسين.
  • بروتين الأرز البني: لا يوجد الكثير من الأبحاث عنه، إلا أنّه لا يعد بروتينًا متكاملًا لأنّ محتواه منخفض جدًا في الحمض الأميني الأساسي الليسين، مع ذلك فإنّ له تأثيرًا إيجابيًا على تكوين الجسم.
  • البروتينات النباتية المختلطة: تحتوي هذه البروتينات على مزيج من المصادر النباتية، مما يكوّن بروتينًا متكاملًا يحتوي على كل الأحماض الأمينية الأساسية، ومن مصادره الأرز البني، وبذور الشيا، والكتان، والكينوا، وغيرها، وتحتوي بعض المنتجات على إنزيمات هضمية تضاف إلى البروتينات النباتية، لتزيد سرعة هضمها وامتصاصها.

بعد التعرّف على أنواع البروتينات، فإنّ أفضل بروتين لزيادة الوزن واكتساب العضلات هو بروتين مصل اللبن، لقدرته على تعزيز الكتلة العضلية، ومساهمته في تعافي العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية.