بحث عن مدينة القدس الشريف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

القدس

تعد القُدْس أكبر المدن الفلسطينية عبر التاريخ مساحةً وسكانًا، وعند لجوء قوات السلطات الإسرائيلية لإحصاء عدد السكان في مدينة القدس تضيف القرى والمناطق المستوطنة من قِبَل اليهود قبل عام 1967م، بالإضافة لبعض القرى التابعة للضفة الغربية فيما مضى والتي فُصِلَت بفعل الجدار العازل، وتُعرف مدينة القدس بأسماء عدة في اللغة العربية كبيت المقدس والقدس الشريف وأولى القبلتين، في حين أن قوات الاحتلال تُطلق عليها اسم أورشليم القدس.[١]

إن القدس هي العاصمة لدولة فلسطين، وقد ورد هذا ضمن وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطينية في الجزائر بتاريخ 15 نوفمبر عام 1988م، إلا أن قوات الاحتلال الاسرائيلي تنظر إلى القدس على أنها عاصمتها الموحدة، بدا هذا الأمر واضحًا عقب ضم الجزء الشرقي من المدينة عام 1980م وهو المُحتَل بعد حرب عام 1967م، ترى قوات الاحتلال أن القدس عاصمتها الدينية والوطنية منذ أكثر من 3 آلاف عام، على صعيد آخر فإن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لا يعدّان القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، فهي تَعُد أحد أجزاء الأراضي الفلسطينية، ولا تعترف بضمها للدولة العبرية، مع وجود القليل من الاستثناءات، يُحدد موقع مدينة القدس ضمن سلسلة جبال الخليل، فهي تتوسط المنطقة الواقعة بين البحر الميت من الطرف الشمالي والبحر الأبيض المتوسط، تطورت المدينة ونمت كثيرًا على ما كانت عليه فيما مضى.[١]


معالم أثرية في مدينة القدس

فيما يلي بعض أهم المعالم الأثرية الواقعة في مدينة القدس:[٢]

  • المسجد الأقصى : مسرى النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، هو كذلك أولى القبلتين، صلى إليه المسلمون 17 شهرًا، ثم حوّلت القبلة إلى المسجد الحرام، وهو ثالث الحرمين الشريفين (المكي والمدني).
  • مسجد قبة الصخرة : تتحدث المراجع التاريخية أن لمسجد قبة الصخرة تاريخًا عريقًا في الدين، اتخذ سيدنا ابراهيم عليه السلام عنده معبدًا ومذبحًا، كما أقام سيدنا يعقوب عندها مسجدًا عندما رأى عمودًا من نور فوقها، وعندها نُصبت خيمة الزمان على يد سيدنا موسى في التيه، كما بنى سيدنا داود المحراب عندها، وعرج سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام من فوقها إلى السماء في رحلة المعراج.
  • المصلى المرواني : يُحدد موقع هذا المصلى بالجهة الجنوبية الشرقية للمسجد الأقصى، يتألف هذا المسجد من 16 رواقًا، ويبلغ 2775 م2 من المساحة.
  • حائط البراق : الحائط المحيط بالمسجد الأقصى من جهة الغرب، هو أحد أجزاء الحرم القدسي، وجاء هذا الاسم بعد أن ربط النبي عليه الصلاة والسلام البراق فيه ليلة الإسراء والمعراج.


مناخ القدس

يُحدد موقع مدينة القدس ضمن إقليم المرتفعات، وهو أحد أربعة أقاليم مناخية لفلسطين، ترتفع الرطوبة والمعدّلات المطرية سنويًا في القدس، يصنّف مناخ المدينة على أنه متوسطي جبلي، تبلغ درجة حرارة المدينة السنوية 17 درجة مئوية، في حين تسجل ادنى درجاتها في يناير وتقدّر بحوالي 9.7 درجة مئوية، وفي الشتاء تتراوح درجة حرارة المدينة بين 0 و 5- مما يترتب في بعض الأحيان تساقطًا للثلوج على المرتفعات الجبلية، في حين تتراوح درجات الحرارة في فصل الصيف بين 25 و 35 درجة مئوية وتتجاوز ذلك في بعض الأحيان.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "القدس"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 16/8/2019.
  2. "آثار القدس"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 16/8/2019.
  3. "معلومات علمية وجغرافية عن مدينة القدس .. شاهد بالصور : السَّحاب الطائر فوق المدينة"، alwatanvoice، اطّلع عليه بتاريخ 16/8/2018.