التهاب طاحونة العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩

التهاب طاحونة العقل

تبزغ طواحن العقل عادة في مؤخِّر الفم في أواخر سن المُراهقة، وأوائل العشرينيات، ويبلغ عددها في العادة أربعًا، اثنتان منها تقعان في الفك العلويّ، والأخريان في الفك السفليّ، وهي آخر ما يبزغ من الطواحن، وتُعرَف عادة بالضرس الثالث، والتهاب طاحونة العقل هو التهاب يُصيب الأنسجة المُحيِطة بتاجها، وعادة ما يُصيِب طواحن العقل السفلية، ويحدث الالتهاب نتيجة لانحشار طاحونة العقل (أي عدم وجود مَغْرِز كافٍ لها في اللِّثة)؛ وبالتالي يَبزُغ جزء منها، ممّا يؤدي إلى أن يعلو جزءٌ من الأنسجة اللَّثوية سطح طاحونة العقل، فتعلق بقايا الطعام تحت هذه الأنسجة، الأمر الذي يفضي إلى تراكم البكتيريا التي بدورها تُسبِّب الالتهاب، وقد يكون الالتهاب مُزمِنًا أو حادًا، أمّا الالتهاب المزمن فيدوم طويلًا غير أنّه طفيف، في حين أن الالتهاب الحاد ينشأ عنه مضاعفات: كالحُمَّى، والتّورم، والألم، ممّا يشير إلى أن الالتهاب قد انتشر.[١][٢][٣][٤]


علاج التهاب طاحونة العقل

يتوجب على طبيب الأسنان أن يفحص أسنان المُصاب وأن يأخذ صورة أشعة سينية للطاحونة؛ إذ يُساعده ذلك على تحديد العلاج الأفضل لها، ومن المُهمِّ أن تعالج أعراض الالتهاب فورًا للحيلولة دون انتشاره ولتقليل خطر نشوء مضاعفات أخرى، وقد يتضمّن علاج التهاب طاحونة العقل ما يلي[١][٢][٤][٥]:

  • الأدوية: قد ينصح طبيب الأسنان بتناول مُسكِّنات الآلام: كالايبوبروفين، والأسيتامينُوفين، والأَسبرين للتخفيف من وطأة الألم، وإن كان الألم موضعيًا ولم ينتشر الالتهاب، فيجب على الطبيب أن يُنظف طاحونة العقل بعناية تحت تأثير مُخدِّر موضعيّ، وقد يصف غسولًا للفم يشتمل على الكلورهكسيدين كي تبقى الطاحونة نظيفة، ويمكن أيضًا استخدام محلول ملحيّ أو بيروكسيد الهيدروجين المُخفِّف كغسولٍ للفم، أمّا إن نشأ عن الالتهاب تورم أو حمّى فقد يصف طبيب الأسنان المضادات الحيوية، التي سيتعيَّن على المصاب أن يتناولها كي يزول الالتهاب في طاحونة العقل، كما قد يتعيّن عليه تناولها لأسبوع على الأقل قبل ترميم الطاحونة أو قلعها؛ إذ إنّها تسهم في إزالة الالتهاب وتحول دون انتشار البكتيريا، ومن بين هذه المُضادات التي قد يصفها الطبيب: البنيسيلين، والأموكسيسيلين، والمترونيدازول، والكلينداميسين، والإريثروميسين.
  • الجراحة: إن أراد المُصاب أن يحتفظ بطاحونة العقل، وكان بإمكانه أن يستفيد منها في مضغ الطعام، فيُمكن إجراء جراحة فمويّة بسيطة لاستئصال الأنسجة اللّثوية التي تعلو سطح طاحونة العقل، الأمر الذي سيسمح بتنظيفها جيدًا، ويحول دون تراكم البكتيريا، وبقايا الطعام، وفي بعض الحالات السيئة قد تنمو الأنسجة اللثوية من جديد، ممّا يُسبِّب المشكلة ذاتها، أمّا إنْ أُصيِبت طاحونة العقل بالتسوس فقد يتطلب ترميمها حشوة أو تاجًا اصطناعيًا كغيرها من الأسنان الأخرى.
  • قلع طاحونة العقل: أولًا يحقن الطبيب طاحونة العقل بمُخدِّر موضعيّ؛ كي يتفادى المُصاب الشعور بالألم الناجم عن الجراحة، سيضغط على طاحونة العقل لخلخلتها من مَغْرِزها، وسيُحدِث شقوقًا صغيرة حول الطاحونة، وقد يَقْسمها إلى أجزاء صغيرة لقلعها تدريجيًا، ويُعدُّ هذا الإجراء قصيرًا؛ إذ يستغرق عادة بضع دقائق غير أنّه قد يستمر حتى 20 دقيقة أو أكثر في بعض الأحيان.
  • الوصفات العلاجية المنزليّة: لا يمكن معالجة التهاب طاحونة العقل بالوصفات المنزلية إلّا أنّها قد تجلب بعض الراحة المؤقتة للمُصاب من الألم والتوعك، وينبغي على المُصاب تجربة الوصفات الآتية في حال اضطراره لانتظار موعد مع الطبيب[٢][٥][٦]:
    • التمضمض بمحلول ملحيّ: يمتاز الماء المالح بخصائص مُعقِّمة طبيعية، فقد أظهرت دراسة أُجرِيت عام 2010، أن التمضمض بالماء والملح يحدُّ من البكتيريا، ويُعَدُّ هذا المحلول بإذابة نصف ملعقة كبيرة من الملح في كوب من الماء الفاتر، ومن ثمَّ التمضمض به لبضع ثوانٍ، وبصقه بعد ذلك.
    • الكمادات الباردة: يُوضَع كيسٌ ثلجيّ أو كمادة باردة على الخد مُقابِل الطاحونة المُلتهِبة؛ إذ إنّ البرودة تُسهم في تخفيف الانتفاخ والالتهاب.
    • زيت القرنفل: يشتمل القرنفل على زيوت طبيعيّة مضادة للبكتيريا، فما على المُصاب سوى أن يُبلَِل عودًا قطنيًا بزيت القرنفل، ومن ثمَّ يضعه مباشرة على طاحونة العقل، وتُكرَّر العملية بضع مرات لتخفيف الانتفاخ والألم.


المراجع

  1. ^ أ ب Tom Seymour (09/01/2018), "What causes pericoronitis?"، Medical News Today, Retrieved 09/07/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Noreen Iftikhar (18/12/2018), "Wisdom Teeth Infection: What to Do"، Healthline, Retrieved 10/07/2019. Edited.
  3. n/a (01/07/2019), "Wisdom teeth"، Better Health Channel, Retrieved 12/07/2019. Edited.
  4. ^ أ ب Donna Bautista (24/01/2019), "Pericoronitis"، MedicineNet, Retrieved 10/07/2019. Edited.
  5. ^ أ ب Lana Burgess (16/03/2018), "Ways to relieve painful wisdom teeth"، Medical News Today, Retrieved 12/07/2019. Edited.
  6. n/a (n/a), "How a Saltwater Rinse Can Improve Your Oral Health"، Guardian Direct, Retrieved 12/07/2019. Edited.