اكتب عن المهنة التي اتمنى ان اقوم بها مستقبلا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
اكتب عن المهنة التي اتمنى ان اقوم بها مستقبلا

المهنة

يقصد بالمهنة الحرفة أو الوظيفة التي يمارسها الشخص، إذ يبذل فيها الوقت والجهد، وهي تستند على العلم والخبرة، وتتطلب من الشخص مجموعة من المهارت والخبرات، وبعض المهن تحتاج إلى الدراسة ليتمكن الشخص من مزاولتها، وهي تخضع لمجموعة من القوانين والمعايير التي تنظمها، ومن خلالها يمكن تطبيق المعرفة والخبرة المثبتة.


اختيار المهنة المستقبلية

تعد المهنة التي يمارسها الشخص انعكاسًا لشخصيته وثقافته ودراسته وخبراته، خاصةً إذا امتهن مهنة في مجال دراسته، بصرف النظرعن ميول الفرد ورغباته، فبعض الأشخاص يدرسون تخصصات لا يحبونها ولا تتوافق مع رغباتهم، وذلك بسبب رغبة الأهل، أو ظروف معينة أجبرتهم على دراستها، مما قد يؤدي إلى امتهان الفرد وظيفة لا يرغب فيها، بالتالي يكون عنصر الإبداع غير موجود، بينما إذا عمل الشخص بمهنة يحبها فإنه غالبًا يخرج كل ما لديه من طاقة وإبداع، ويكون قادرًا على ابتكار أفكار جديدة وقادر على تطوير مجاله، فمن يرغب بدراسة الطب مثلًا ولكنه لم يستطع دراسته لأي سبب، قد يستطيع تحقيق النجاح في وظيفة أو تخصص آخر، لكنه لن يكون مبدعًا، لذا يجب على الشخص اختيار التخصص والمهنة التي تلائم طموحه، حتى لا يقع في فخ الروتين والتقليد، لئلا تكون بالنسبة له مجرد مصدر للرزق بل مهنة تفتح له أبواب ومجالات متنوعة للتقدم والتطور في الحياة.


خطوات اختيار المهنة

يمكن اختيار مهنة المستقبل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد الهدف: يفضل تحديد الأشياء التي يحبها الشخص ليسهل عليه تحديد مهنته المستقبلية، ويمكن ذلك من خلال التفكير بالأشخاص الناجحين في مهنم ووظائفهم، بالإضافة لذلك يمكن تحديد المهارات والإمكانيات لدى الفرد وملائمتها مع الوظائف والمهن المختلفة.
  • تحديد المهارات التي يتمتع بها الشخص، أي كافة الأشياء التي يمكن للفرد فعلها، مثلًا إذا كان الشخص يحب الحيوانات، فيمكن اختيار العمل في مجالات تتعلق بحقوق الحيوانات، أو العمل كبيطري.
  • التفكير في كافة المجالات: مجالات العمل عديدة ومختلفة وليست مقصورة على الوظائف التي تحتاج إلى دراسة أكاديمية، فهناك تخصصات مهنية أخرى.
  • اختيار مجالات جديدة غير معتادة: عند التفكير بالمهنة المستقبلية والدراسة التي توصل الشخص إلى هذه الوظيفة أو المهنة، يفضل اختيار تخصصات جديدة خارج المألوف.
  • الحصول على معلومات أكبر عن التخصصات: خاصة تلك التي تثير اهتمامه، إذ يفضل البحث عن كافة التخصصات والمهن التي يرغب الشخص باختيارها، وهذا يساعد على استكشاف المجالات بصورة أوضح، وذلك يجنب الفرد أي مفاجآت غير سارة.
  • سؤال أهل المجال: إيجاد أشخاص يعملون بالمجال الذي يرغب الفرد باختياره، والاستماع إلى نصائحم للاستفادة من خبراتهم، وأخذ فكرة عن العمل الذي سيكون ضمن المجال الذي يبحث عنه الفرد.
  • التسجيل بدورة أو برنامج تدريبي: فالتدريب أو التطوع بمجال الدراسة ينمي المهارات لدى الفرد، ويكسبه خبرة في مجال العمل الذي يرغب فيه.

نصائح عند اختيار المهنة

ينصح عند اختيار المهنة المستقلية بعمل التالي:

  • تحديد ما يحبه الشخص والأشياء التي يرغب في فعلها.
  • تحديد الأمور التي يتقنها الشخص.
  • الاستعانة باختبارات تحديد المهنة الموجودة على الإنترنت.
  • التدريب العملي، ليعرف الشخص إذا كانت المهنة مناسبة له أو لا.
  • اختيار شخص كنموذج يحتدى به، وطلب النصيحة منه والاستفادة من خبرته في الحياة.
  • الإيجابية، فبعد الدراسة وإنهاء التدريب يكون الفرد مؤهلًا للعمل، ومن أهم الأمور التي يجب على الفرد المحافظة عليها هي الإيجابية من خلال تحويل الصعوبات إلى فرص.