اكبر مدينة سياحية في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٩ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
اكبر مدينة سياحية في العالم

السياحة

تهدف السياحة بأغلب أشكالها إلى الترفيه والترويح عن النفس، وذلك من خلال توفير الخدمات والمرافق السياحية المناسبة، أما عن السائح فهو الشخص المتنقل من مكان لآخر بمسافة تزيد عن 80 كم من مكان إقامته، وقد جاء هذا التعريف حسب منظمة السياحة العالمية التابعة لهيئة الأمم المتحدة، ولا تقتصر السياحة على الترفيه، وإنما تأتي للعلاج والتعليم والدين والرياضة، كما تأتي السياحة على شكل تجارة والعديد من الشؤون العائلية، والجدير بالذكر أن السياحة ليست النشاط السياحي الذي كان يُعرف سابقًا.[١]


أكبر مدينة سياحية في العالم

تعد العاصمة الفرنسية باريس أكبر وأفضل وأجمل مدينة سياحية في أوروبا خاصةً وفي العالم عامةً، وتوجد عدة أسباب جعلت من باريس تحصل على هذا اللقب؛ فهي العاصمة المبهرة إذ تعد باريس مثالية للأزواج لقضاء أجمل رحلات شهر العسل، كما أنها مدينة ممتعة لقضاء العطلات العائلية فيها، وهي أيضًا المكان المثالي إذا قرر السائح أن يسافر بمفرده، فقد شهد النصف الأول من عام 2017 وصول أعلى مستوى للسياحة في باريس، ويطلق على باريس أيضًا مدينة الأنوار لدورها الرّائد في نشر الفكر التنويري المتحضّر، وباريس هي مدينة تتمتع بفن الطهو؛ إذ أدرج فن الطهو الفرنسي في قائمة اليونسكو للتراث غير المادي.[٢]


السياحة في فرنسا

تعد فرنسا من البلدان الأكثر زيارة في العالم، إذ توجد فيها مجموعة واسعة من مواقع الجذب السياحي التي يقصدها عشاق السياحة من جميع أنحاء وبلاد العالم، كما يمكن ممارسة العديد من النشاطات الممتعة في فرنسا مثل التزلج وزيارة شواطئ فرنسا المبهرة، كما قدرت أرباح فرنسا من قطاع السياحة لعام 2019 بحوالي 86.9 مليون،[٣] وتعد فرنسا موطنًا للمواقع السياحية المشهورة عالميًا والتي لها تأثير كبير على الاقتصاد الفرنسي، إذ تستقبل فرنسا حوالي 200 مليون زائر دولي سنويًا، وتحتل فرنسا المرتبة الأولى في السياحة الدولية، وتعد العاصمة باريس واحدة من أكثر الوجهات السياحية زيارة في فرنسا وأوروبا والعالم أيضًا، إذ بلغ الإنفاق السياحي الدولي في باريس وحدها حوالي 13 مليار دولار أمريكي، كما يعد الموقع الجغرافي لفرنسا من أهم أسباب نشاط السياحة في الدولة أيضًا، وتوجد الكثير من المدن السياحية الكبرى حول العالم والتي يقصدها ملايين السياح سنويًا، مثل: نيويورك وواشنطن في الولايات المتحدة، وبكين وشنغهاي في الصين، وروما والبندقية في إيطاليا، وإسطنبول في تركيا، وموسكو في روسيا، إلا أنّ المدينة الأولى التي ما تزال تتصدَّر عدد السياح في العالم لعدة سنوات هي العاصمة الفرنسيَّة باريس، والتي تعد أفضل وأكبر مدينة سياحية في العالم.[٤]


المعالم الأثرية والسياحية في باريس

تتعدد في باريس الأماكن السياحية والأثرية الجاذبة للسياح المحليين والدوليين، وهنا سنقدم أهم وأجمل أماكن الجذب السياحية في عاصمة الرومانسية والمتعة باريس:[٥][٦]

  • برج إيفل: وهو المعلم الثقافي والسياحي الأشهر والأبرز في باريس والمقصد الأول للسياح، بني في عام 1889م من قبل ألكسندر غوستاف إيفل، ويتكون هذا البرج من 18000 مقطع حديدي، ويصل ارتفاعه إلى حوالي 324 مترًا، وبذلك كان أعلى برج في العالم حتى بني مبنى أيمبر ستيت في نيويورك، ويتكوَّن من ثلاثة أدوار، ويوجد في كل من الدور الأول والثاني العديد من المطاعم.
  • متحف اللوفر: وهو من أهم المتاحف في العالم على الإطلاق ويقصده ملايين السّياح سنويًّا، ويحتوي على معظم تاريخ فرنسا وقسم مهم من التاريخ الأوروبي وفيه ملايين القطع الأثرية، وقد أسس في عام 1917م ويوجد به أكثر من 30000 عمل فني من آثار ولوحات أوروبية تعود للقرنين الخامس والتاسع عشر، وتعد لوحة الموناليزا هي القطعة الأكثر شهرة والتي رسمها ليوناردو دا فينشي في عام 1503 وانتهى منها في عام 1505، وأيضًا يوجد به مجموعة من الأعمال الاستثنائية الأخرى مثل فن النحت فينوس دي ميلو القديم، واللوحات الجدارية لبوتيتشيلي.
  • قوس النَّصر: يعد قوس النصر بمثابة تقدير للجنود الذين قاتلوا في الجيوش الفرنسية للثورة والإمبراطورية الأولى، وقد كُلف نابليون ببناء هذا الهيكل العظيم في عام 1806، إذ انتهى بناؤه في عام 1836، وصممه جيه إف شالجرن، ويبلغ ارتفاعه 50 مترًا ويتميز بنقوش بارزة بأشكال كبيرة تصور رحيل الجيوش الفرنسية وانتصاراتها وعودة المجد لفرنسا.
  • حدائق لوكسمبورغ: تعد حدائق لوكسمبورغ من أشهر الحدائق في باريس، وقد صممت في القرن السابع عشر عندما بني قصر لوكسمبورغ، وأهم ما يميز هذه الحديقة هو حمام السباحة الكبير المزين بالنافورة، والذي تحيط به شرفتان تصطفان فيهما تماثيل، وصفوف هندسية مزينة بالأزهار، وأيضًا يتميز بوجود نافورة تحت الأشجار في الجهة الشرقية لقصر لوكسمبورغ.
  • شارع الشانزليزيه: وهو من أرقى الشوارع السياحية والتجارية في أوروبا، فعلى طرفي الشارع توجد أفخم وأرقى المطاعم والمحلات التجارية في أوروبا، ويوجد في الشارع ساحة قصر الإليزيه وهو مقر رئاسة الجمهورية الفرنسية، وساحة السفراء، ومتحف للفنون الجميلة وحديقة واسعة ودور سينما ومسارح.
  • متحف أورساي: يوجد في هذا المتحف مجموعة رائعة من الفن الانطباعي والتي تمثل أعمال سادة الانطباعية وهم إدغار ديغا، وإدوار مانيه، وكلود مونيه، وبيير أوغست رينوار، والقطع الأكثر شهرة في المتحف هي كلود مونيه ذا ماغبي، ومحطة سانت لازار، وبوبي فيلد ولانشون أون ذا جراس، ويعد متحف أورساي من أفضل وأجمل الأماكن التي يجب زيارتها في باريس للحصول على لمحة عامة متعلقة بتاريخ الفن الانطباعي، ويوجد به مقهيان ومطعمًا راقيًا.
  • باريس ديزني لاند : باريس ديزني لاند أو ديزني لاند ريزورت باريس أو يورو ديزني، كلها أسماء لنفس المَعلم السياحي، هي أحد معالم مدينة باريس الترفيهية، تقع ديزني لاند ريزورت باريس على بعد 32 كم من العاصمة الفرنسية باريس، يحتوي هذا المَعلم مدينة ترفيهية ضخمة، بالإضافة إلى سبعة فنادق مملوكة من قِبَل والت ديزني، وهي ثاني أكبر المدن التابعة لوالت ديزني خارج الولايات المتحدة الأمريكية بعد طوكيو ديزني لاند.
  • الحي اللاتيني : يتميز الحي اللاتيني بالقِدم، وهو أحد الأحياء القابعة في باريس، ودون شك يتمتع بالشهرة كغيره من المعالم السياحية، يضم عددًا كبيرًا من المباني التاريخية، ويوفر لزوار باريس التعرف على الحياة القديمة الأصيلة لباريس من خلال المطاعم والمقاهي وعلامات الموضة الفرنسية والعالمية.


معلومات عن باريس

تقع مدينة باريس في وسط شمال فرنسا تقريبًا في منطقة إيل دو فرانس على نهر السين على بعد 375 كم، وهي محاطة بغابات كبيرة من خشب الزان والبلوط، وتسمى برئتي فرنسا، لأنها تساعد على تنقية الهواء في المنطقة الصناعية الثقيلة لفرنسا، وفيما يتعلق بالمناخ السائد لمدينة باريس فهي تتمتع بمناخ معتدل إلى حد ما، كما أن باريس واحدة من أهم مدن العالم وأكثرها جاذبية، ويتوفر فيها العديد من الفرص لأداء الأعمال التجارية، وللدراسة، والترفيه، وتتمتع بفن الطهو، والأزياء، والرسم، والأدب،[٧] تقع باريس على مساحة 105.4 كم مربع، ويعيش فبها أكثر من 2.2 مليون نسمة، كما أن باريس تشتهر بالعديد من المعالم البارزة مثل الآثار والمتاحف والمطاعم والأزياء والمناظر الطبيعية للمدينة، ومن أشهر المناطق الشعبية في باريس هي مدينة مونمارتر، والشانزليزيه واللوفر.[٨]


تاريخ مدينة باريس

يعود تاريخ باريس إلى عام 259 قبل الميلاد، ويعود أصل تسمية المدينة بباريس نسبةً لاسم أول قبيلة سكنت فيها في عام 250 ق.م، وقد سيطر عليها الرّومان في عام 52 قبل الميلاد تقريبًا، وتطوَّرت في ذلك الوقت لتصبح من أكبر المراكز الحضريَّة في أوروبا وسُمِّيت في وقتها ليوتيس، وخلال القرن الحادي عشر أصبحت باريس تزدهر تدريجيًا بفضل تجارتها لمعدن الفضة ولأنها كانت طريقًا استراتيجيًا للحجاج والتجار في أوروبا. وقد سيطر الفرنجة على المدينة في أواخر القرن الخامس الميلادي وأعلنوها عاصمةً لبلادهم عام 508 م، وقامت الثورة الفرنسية في أواخر القرن الثامن عشر في عام 1789م وأعلنت الجمهورية الفرنسية في عام 1792م، وبعد ذلك جاء نابليون بونابرت على رأس انقلاب عسكري ليطيح بالمجلس ويضع حدًّا للثورة الفرنسية، وعُيِّن إمبرطورًا للبلاد بعد استفتاء شعبي، واحتُلت باريس من الروس والتحالف بعد خسارة نابليون بونابرت معركة واترلو 1815 م، وفي 28 كانون الثاني من عام 1871 غزت القوات البروسية باريس، وبعد بضع سنوات أعلنت الجمهورية الثالثة لباريس مع الحكومة الجديدة، وبدأ عصر من النمو الاقتصادي للمدينة، وعزز في عام 1889، إذ بني برج إيفل وهو الرمز العالمي لباريس.[٩]


المراجع

  1. "سياحة"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 22/8/2019.
  2. "Why France is the Most Visited Country in the World", theculturetrip, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. "France – 86.9 million", bigseventravel, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. Jennifer Luty (12-8-2017), "Travel and tourism in France - Statistics & Facts"، statista, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  5. Lisa Alexander, "28 Top-Rated Tourist Attractions in Paris"، planetware, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  6. "السياحة في باريس"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 22/8/2019.
  7. Blake EhrlichJohn Anthony Charles ArdaghKimberly Daul (26-11-2019), "Paris"، britannica, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  8. "FACTS AND FIGURES", paris, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  9. "history", introducingparis, Retrieved 9-12-2019. Edited.