اضرار التمريخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اضرار التمريخ

 

التمريخ

عرف العرب القدماء الطب البديل، واستخدموه في علاج العديد من الأمراض، وقد أثبت نجاحًا في علاج الكثير من الأمراض، وسرعان ما تطور الطب البديل وتفرع إلى عدة فروع، ومن هذه الفروع العلاج بالأعشاب والعلاج الطبيعي واليوغا والعلاج بالتنويم المغنطيسي والتخيل الموجّه والتدليك والوخز بالإبر، وتقويم العمود الفقري والكثير من الأنواع الأخرى.

التدليك يهدف إلى تخفيف ألم الظهر والعضلات والمفاصل والتقليل من التوتر وتحسين أداء الجسم عمومًا والمساعدة في علاج مشاكل الحركة، والتي غالبًا لا يكون لها تفسير في الطب التقليدي، حيث انتشر هذا العلاج في كافة أنحاء العالم، وأبدعت به شعوب شرق أسيا وخاصةً الصينيون، ويتفرع التدليك إلى عدة فروع منها التمريخ.

التمريخ ويعرف بعدة اسماء أخرى كالتمريج أو تمسيد البطن أو الفحس أو التدليك، ويسمى الشخص الذي يؤدي عملية التمريخ ممرخ، والتمريخ من أقدم التقنيات المعروفة، التي تعتمد على تدليك العضو المتضرر باستخدام بعض أنواع الزيوت والأعشاب وخاصة زيت الزيتون، بغرض علاج العضو المستهدف أو تعديل وضعه.

 

أضرار التمريخ

قد يعطي التمريخ في بعض الأحيان نتائج سلبية في حال استخدم لعلاج بعض الحالات، ومن هذه الحالات التي لا ينصح باستخدام التمريخ معها ما يلي:

  • ينصح بعدم التمريخ في حالة التمزق العضلي، لأنه قد يؤدي إلى تضاعف الإصابة.
  • يمنع عمل التمريخ في حالات الكسور أو تلف الأنسجة خاصة في الأماكن الحساسة.
  • يعد استخدام بعض أنواع الأعشاب مع الرحم قد يكون له أضرارٍ كثيرة.
  • لا يمكن بلوغ الرحم باليد، إلا في حالة الحمل، وأن محاولة بلوغ الرحم باليد يؤدي إلى ضغط على الرحم مما قد يتسبب بميله أو انقلابه.
  • يمنع التمريخ للرحم في بعض الحالات لتسببه بحدوث ألم شديد أثناءه وبعده.
  • لا يستحب التمريخ بعد العمليات القيصرية، لأنه قد يؤدي إلى هبوط الرحم.
  • يؤدي الضغط الشديد قد إلى تمزق الاوعية الدموية، وحدوث نزيف أو التواء في الحبل الشوكي.

 

استخدام التمريخ

يستخدم التمريخ بشكل رئيسي لعلاج المشاكل النسائية كميلان الرحم أو انقلابه، ويستخدم أيضًا لتنشيط المبيض ويكون بغرض حصول الحمل، والتخلص من غازات البطن والغازات المهبلية، كما يستخدم للتقليل من آلم الدورة الشهرية وتنشيط الدورة الدموية، والتغلب على آلام أسفل البطن والتخفيف من الإفرازات المهبلية والتخفيف من حِدة الالتهابات الداخلية، ويستخدم مع النساء الحوامل من أجل التخلص من آلام ما قبل وبعد الولادة، والتقليل من اتساع المهبل والرحم الذي قد يتسبب بالإجهاض، ويستخدم للتخلص من تشققات ما بعد الولادة.

كما يستخدم بشكل عام للتخلص من القلق والتوتر والشد العصبي والتشنجات العضلية، وعلاج آلام الظهر والمفاصل والرقبة ولعلاج الانزلاق الغضروفي، والتخلص من الدهون، كما يفضل عمل كاسات الهواء بعد التمريخ لتنشيط وتحسين عمل الدورة الدموية والتخلص من الدم الفاسد.

 

طريقة التمريخ

  • طريقة التمريخ بشكل عام تدهن المنطقة المراد تمريخها بزيت الزيتون أو ببعض الزيوت الأخرى، توضع راحتا اليد بشكل متقابل على المنطقة المستهدفة، وتدلك المنطقة المستهدفة من أسفل إلى أعلى، بحركات دائرية منتظمة بطيئة.
  • طريقة التمريخ للنساء بهدف الحمل، بداية يمرخ الظهر وذلك بتدليكه من أسفل إلى أعلى والتركيز على المناطق السفلى من الظهر، ويدهن البطن بزيت الزيتون أو زيت السمسم، ويدلك البطن بكف اليد بحركة دائرية مع التركيز على أسفل البطن صعودًا إلى الصرة، والضغط بقوة أسفل البطن على منطقة الرحم، بعد ذلك يُلف حزام قماشي حول البطن، يُنصح بتكرير هذا الأمر لثلاث مرات.

 

يجب أن يكون الشخص القائم على عملية التمريخ والتدليك مؤهلًا أكاديميًا وعمليًا، وذا خبرة وكفاءة، لأن الخطأ في عملية التمريخ قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، كما يجب التأكد من نظافة وتعقيم اليدين قبل البدء بالتدليك..