اسهل الطرق لازالة الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
اسهل الطرق لازالة الكرش

إزالة الكرش

تزداد فرص تراكم الدهون في منطقة البطن أو الكرش تحديدًا عند الأفراد في أواسط العمر وخاصة النساء، وقد بدأ البعض بتقبل حقيقة تراكم دهون الكرش لديهم كمؤشر طبيعي على تقدمهم في العمر، لكن تبقى دهون الكرش في المحصلة من بين الأمور التي تزيد كثيرًا من خطر الإصابة بالكثير من المشاكل الصحية، وتُعد الدهون الحشوية أو الدهون العميقة داخل الكرش هي الأكثر خطورة مقارنة بالدهون الواقعة تحت الجلد مباشرة؛ لأن الخبراء قد ربطوا بين هذه الدهون وبين زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين ومرض السكري من النوع الثاني، فضلًا عن سرطان الثدي، وعلى العموم أصبح من المعروف أن طريقة إزالة أو التخلص من الكرش تتطلب اتباع العادات الغذائية الصحية وممارسة الأنشطة البدنية، لكن توجد بعض الطرق السهلة الأخرى التي يُمكن اتباعها للوصول إلى هذه الغاية، وسيرد بعضها في الأسطر التالية[١].


طرق سهلة لإزالة الكرش

أشارت الأدلة العلمية إلى صعوبة إزالة الدهون من منطقة معينة من الجسم، سواء أكانت منطقة الكرش أو أي منطقة أخرى، وإنما يُمكن إزالة الدهون أو إنقاص الوزن في الجسم ككل، لكن توجد بعض الأمور السهلة والبسيطة التي يُمكن اتباعها للمساعدة في الحدّ من تراكم الدهون في منطقة الكرش، مثل[٢]:

  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات: تُساهم الأطعمة الغنية بالبروتينات في تحفيز الجسم على إفراز كميات أكبر من أحد الهرمونات المرتبطة بالشعور بالشبع أو الامتلاء، كما تتسبب البروتينات في زيادة معدلات الأيض أو حرق السعرات الحرارية في الجسم، وتوجد البروتينات بكميات كبيرة في اللحوم والبقوليات والأسماك كما هو معروف للكثيرين.
  • استخدام زيت جوز الهند: يُعد زيت جوز الهند أحد أبرز أنواع الزيوت الصحية المتوافرة في الأسواق، وقد أشارت بعض الدراسات إلى كون الدهون الموجودة في هذا الزيت قادرة على زيادة معدل العمليات الأيضية وتقليل مستوى الدهون التي تُخزن في الجسم بعد تناول السعرات الحرارية الفائضة عند الحاجة، وقد بات بعض الخبراء ينصحون بأخذ ملعقتين من زيت جوز الهند يوميًا للمساعدة على حرق دهون الكرش.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من النوم: تزداد فرص تراكم الدهون في أجسام الأفراد الذين يُهملون حاجة أجسامهم للنوم، وقد أكد الخبراء كذلك على وجود علاقة بين زيادة دهون البطن الحشوية وبين الإصابة بما يُعرف بانقطاع التنفس النومي الذي يؤدي إلى توقف التنفس للحظات أثناء النوم في الليل، وهذا في المجمل قاد الكثير من الخبراء إلى التأكيد على ضرورة النوم لما لا يقل عن 7 ساعات يوميًا لتجنب تراكم المزيد من الدهون في الجسم.
  • التركيز على تناول الأسماك الدهنية: تمتاز الأسماك الدهنية باحتوائها على نسب عالية من البروتينات وأحماض الأميغا 3، وقد بات بعض الخبراء يشيرون صراحةً إلى احتمالية أن تكون دهون الاوميغا 3 قادرة فعلًا على تقليل الدهون الحشوية في البطن، ومن المثير للاهتمام أن بعض الدراسات التي أجريت على الأطفال والبالغين المصابين بمرض الكبد الدهني قد أشارت إلى كون مكملات زيت السمك قادرة على الحدّ من مستوى دهون البطن ودهون الكبد.
  • التعرض لأشعة الشمس: طرحت أحد المراجعات العلمية التي نشرت عام 2015 فرضية مفادها أن التعرض لأشعة الشمس عند الحيوانات يؤدي إلى انخفاض في الوزن، وقد استدلت هذا المراجعة على القليل من الدراسات التي بحثت في موضوع تعرض البشر لأشعة الشمس، لذا تبقى هنالك حاجة أكيدة لإجراء المزيد من الدراسات العلمية لتأكيد هذه الأمور[٣].
  • إضافة خل التفاح إلى الأطعمة: يشتهر خل التفاح بقدرته على خفض مستويات السكر في الدم بجانب فوائد كثيرة ومتنوعة أخرى، كما يشتهر هذا الخل باحتوائه على حمض الأسيتيك الذي أكدت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات بكونه مفيدًا لغرض تخسيس دهون البطن، لكن يجب بالطبع التذكير هنا بضرورة التخفيف من تركيز خل التفاح؛ لأن تناول خل التفاح المركز يؤدي إلى تآكل طبقة مينا الأسنان.
  • طرق أخرى: قد يكون من السهل على البعض التخلص من دهون الكرش ببساطة عبر تركيزهم أكثر على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية الذائبة في الماء؛ كبذور الكتان والافوكادو، فضلًا عن اتباع خطوات أخرى؛ كتجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون مصنعة، وتجنب شرب الكحوليات، وتجنب الأطعمة والمشروبات السكرية، والحدّ من التوتر، وممارسة الأنشطة الرياضية الهوائية أو العادية.


حقائق ومغالطات عن دهون الكرش

توجد الكثير من المعتقدات والمغالطات التي تنتشر بين الناس فيما يخص طرق إزالة الكرش، منها الآتي[٤]:

  • الحبوب الكاملة تُساعد على إزالة الكرش: يُعد هذا الاعتقاد صحيحًا بشهادة الكثير من الدراسات التي بحثت في العلاقة بين تناول الحبوب الكاملة وإنقاص دهون الكرش، لكن يجب التنويه إلى أن تناول الحبوب الكاملة لوحدها لن تفيد ما لم يحدّ من تناول السعرات الحرارية أيضًا.
  • تمارين المعدة قادرة على إزالة الكرش: يرى الخبراء أن هذا الاعتقاد هو خاطئ ولا يستند إلى أدلة علمية؛ لأن تمارين المعدة تهدف أساسًا إلى تقوية عضلات البطن وليس صهر دهون البطن، كما أن استهداف منطقة واحدة من الجسم لن يكون مفيدًا لإزالة الدهون منها لوحدها دون بقية أنحاء الجسم الأخرى.
  • يؤدي التوتر إلى ظهور الكرش: يشير الباحثون إلى كون هذا الاعتقاد صحيح، ويوجد فعلًا ما يدعمه من الأدلة العلمية؛ وذلك لأن من المعروف أن التعرض للتوتر يؤدي إلى إفراز الجسم لكميات أكبر من هرمون الأدرينالين يتبعها كميات من هرمون الكورتيزول، الذي يدفع الفرد إلى تناول أنواع سيئة من الأطعمة التي تزيد الوزن[٥].
  • يجب اتباع حمية غذائية محددة لإزالة الكرش: ينتمي هذا الاعتقاد إلى قائمة المغالطات والمعتقدات الخاطئة أيضًا؛ وذلك بسبب عدم وجود أي حمية غذائية قادرة على استهداف منطقة الكرش تحديدًا.


قياس دهون الكرش

قد يتساءل البعض عن كيفية تحديد مستوى أو كمية الدهون الحشوية في البطن، ويجيب الخبراء على هذا الاستفسار بالقول بأن الطريقة المُثلى لحساب الدهون الحشوية هي الخضوع لإجراء الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب، لكن يُمكن الاستعانة بالشريط أو المتر العادي لحساب محيط البطن أثناء الوقوف، وعادةً يجب ألا يكون محيط البطن أكثر من 101.6سنتمتر عند الرجال و88.9 سنتمتر عند النساء[٦]، لكن في حال ازداد محيط البطن أو الخصر عن 102 سنتمتر عند الرجال أو عن 88 سنتمتر عند النساء، فإن ذلك يعني حدوث زيادة كبيرة في خطر الإصابة بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية؛ فمن المعروف أن زيادة كمية الدهون المتراكمة حول الخصر تؤدي إلى زيادة كبيرة في خطر الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكري من النوع الثاني، وبعض السرطانات، والجلطة الدماغية[٧].


المراجع

  1. "Abdominal fat and what to do about it", Harvard Health Publishing ,25-6-2019، Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. Franziska Spritzler, RD, CDE (12-7-2018), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، Healthline, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. Nancy Moyer, M.D (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، Medical News Today, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. Richard N. Fogoros, MD (24-6-2019), "The Truth About Belly Fat"، Very Well Fit, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  5. Steven Gans, MD (11-8-2019), "How Stress Can Cause Weight Gain"، Very Well Mind, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  6. Michael W. Smith, MD (20-3-2014), "The Truth About Belly Fat"، Webmd, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  7. "Why is my waist size important?", National Health Service (NHS),24-9-2019، Retrieved 23-12-2019. Edited.