احاديث صحيحة عن رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
احاديث صحيحة عن رمضان

بواسطة: ميرفت الحافي

رمضان هو شهر الخيرات وشهر الصيام الذي يصوم فيه المسلمين عن الطعام وعن الذنوب والمعاصي، وذلك حتى يكفِّر الله عنهم سيئاتهم ويمنحهم حسنات كثيرة وثواب عظيم. وفي رمضان يسعى الجميع لكسب رضى الله سبحانه وتعالى سواء بالصلاة أو الصوم أو قراءة القرآن أو صلاة التروايح أو قيام الليل، كما ينتظر الجميع ليلة القدر بفارغ الصبر لعلهم يدركونها ويغفر الله ذنوبهم ويمحو سيئاتهم ويدخلهم جنته دون حساب. وقد أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهمية هذا الشهر الفضيل في الكثير من أحاديثه وسنته النبوية التي تهدف إلى توضيح الفروض والنوافل التي ترفع من شأن المؤمن عند الله وتُثقل ميزان حسناته، وفيما يلي بعض هذه الأحاديث.

الحديث الأول

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه.

ويدل هذا الحديث على فضل صيام رمضان بإيمان وصدق، حيث يغفر الله بذلك الذنوب كاملة ويمحو السيئات، أي أن على الفرد بدء رمضان بنية صافية تبدأ من طلب أجر إقامة الشهر الفضيل وصيامه وتنتهي به، وإنما الأعمال بالنيات.

الحديث الثاني

وصلنا عن الأنصاري رضي الله عنه أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال: (من صام رمضان ومن ثم أتبعه ست من شوال، كان كصيام الدهر) رواه مسلم.

وهذا من الأحاديث التي توضح فضل صيام رمضان والستة أيام الأولى من شوال، حيث يقول رسولنا الكريم إن صيام المسلم لهذه الأيام مع صيام رمضان يعادل صيام الدهر، لأن الحسنة بعشرة أمثال، وثلاثون يوم من رمضان تعادل 300 يوم، ومن تبعها بستة أيامٍ من شوال، والتي تعادل 60 يومًا، كأنه صام سنة كاملة، فهكذا يجازي الله الحسنات بعشرة أمثال.

الحديث الثالث

عن أبي سهيل وعن أبيه وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال: (إذا جاء رمضان، فُتحت أبواب الجنة وغُلِّقت أبواب النار وصُفِّدت الشياطين) حديث صحيح.

ويوضح رسولنا الكريم في هذا الحديث أن شهر رمضان هو الشهر الذي تنزل الملائكة فيه وتحبس مردة الشياطين تمامًا، وتنفتح جميع أبواب الجنة وتغلق جميع أبواب النار، وبذلك يكون شهر رمضان من أنسب شهور العبادة وتكفير الذنوب، وهو فرصة تأتي كل سنة لكسب الأجر وزيادة الحسنات.

الحديث الرابع

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتاكم شهر رمضان المبارك، فرض الله عز وجل عليكم صيامه، حيث تُفتح فيه أبواب السماء، ويُغلقُ الله فيه أبوابَ الجحيم، ثم تُغل مَرَدة الشياطين، ولله فيه ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر، من حُرمَ خيرُها فقد حُرمْ).

يوضح لنا هذا الحديث فضل صيام رمضان، حيث يحثنا رسولنا الكريم على ذلك، لأن من ضاع منه شهر رمضان ولم يقم فيه بالعبادة ولم يطلب فيه المغفرة فهو بذلك حرم نفسه من خير كثير، لذلك لابد من السعي لنيل رضى الله في هذا الشهر بكل ما يتوافر لدينا من قوة.

الحديث الخامس

ونختم القائمة بهذا الحديث القدسي، حيث وصلنا عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قال: (قال الله جل جلاله: كل أعمال ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة، فإذا كان يوم صومٍ لأحدكم فلا يصخب ولا يرفث، فإن سبّه أحد فليقل: إني امرؤٌ صائم، والذي نفس محمد بيده، لخَلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، وللصائم فرحتان يفرحهما، إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه) رواه مسلم والبخاري..