ابي حل للكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
ابي حل للكرش

الكرش

يخزن جسم الإنسان نوعين من الدهون؛ دهون ما تحت الجلد، والدهون الحشوية أو ما يُسمى بالدهون النشطة، وتعرف الدهون الحشوية بأنها الدهون التي تُخزن داخل تجويف البطن وحول عدد من الأعضاء الداخلية المهمة، مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء، وتستجيب هذه الدهون الحشوية بدرجة كبيرة عند اتباع حمية غذائية معينة، وتعد الدهون التي تحت الجلد النوع الأكثر وضوحًا بين الدهون، وهي التي نستطيع الشعور بها في الذراعين والرجلين، وتتكون دهون البطن من كلا النوعين من الدهون، ومن المعروف أن دهون البطن تزداد مع تقدم السن خصوصًا في النساء، ومن الجدير بالذكر أن زيادة تخزين الدهون الحشوية في الجسم ترتبط بزيادة مخاطر عدد من المشكلات الصحية بما في ذلك النوع الثاني من السكري، وفي المقال التالي بيان طرق التخلص من الكرش، إضافةً لذكر أسباب ظهور الكرش ومخاطره.[١][٢]


طرق التخلص من الكرش

توجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من دهون البطن، وفي ما يأتي ذكر هذه الطرق:[٣][٤]

  • تجنب السكر: ينصح بعدم إضافة السكر إلى الطعام وتجنب شرب المشروبات المحلاة بالسكر، ويتكون السكر المكرر من سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز، وعند تناول كميات كبيرة من السكر فإن الكبد يحوّل الفركتوز إلى دهون، وقد أظهرت الدراسات أن هذه الدهون من الممكن أن تتراكم في البطن والكبد، وبالتالي زيادة مقاومة الإنسولين والتسبب بحدوث مشاكل في عمليات التمثيل الغذائي، وتشير الدراسات إلى أن المشروبات المحلاة بالسكر ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسمنة بقرابة 60٪ لدى الأطفال، وعلى الرغم من أن الفركتوز موجود في الفاكهة، إلا أن الألياف الموجودة فيها تخفف من الآثار السلبية للفركتوز.
  • زيادة تناول البروتينات: أثبتت الدراسات أن البروتينات تقلل من الرغبة الشديدة في الأكل بنسبة 60%، كما أنها تعزز عمليات الأيض بدرجة 80-100 سعرة حرارية، كما أن البروتينات تساعد أيضًا على تجنب زيادة الوزن، إضافةً إلى أنّ كمية البروتين المستهلك ونوعه مرتبطان عكسيًا بالدهون في البطن، فكلما كان البروتين أفضل وأكثر قلت دهون البطن، ويعد البيض والأسماك والمأكولات البحرية والبقوليات والمكسرات واللحوم ومنتجات الألبان من أفضل مصادر البروتين في النظام الغذائي.[٥]
  • عدم تناول الكربوهيدات: يعد الامتناع عن الكربوهيدات وسيلة فعالة لفقدان الدهون، لأنها تقلل من الشهية مما يساعد في فقدان الوزن، كما أن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات يؤدي أيضًا إلى انخفاض سريع في كمية الماء الموجود في الجسم.
  • زيادة كمية الألياف: يعتقد أن زيادة تناول الألياف يمكن أن تساعد في فقدان الوزن، خاصةً الألياف القابلة للذوبان في الماء واللزجة، إذ إن هذه الألياف تجمع الماء وتشكل مادة هلامية تبقى في القناة الهضمية، الأمر الذي يقلل من حركة الطعام خلال القناة الهضمية وبالتالي تقل عملية الهضم وامتصاص المواد الغذائية، مما يساعد على الشعور بالامتلاء وتقليل الشهية لفترة طويلة.
  • التمارين الرياضية: تساهم التمارين بمختلف أنواعها في في التقليل من وزن الجسم، إذ أثبتت الدراسات أن التمارين الرياضية الهوائية مثل المشي والجري والسباحة وغيرها تساعد في التخلص من دهون البطن، كما أن التمرينات تمنع الأشخاص تمامًا من إعادة اكتساب دهون البطن بعد فقدان الوزن، مما يعني أن التمرين مهم خاصةً أثناء الحفاظ على الوزن، وتقلل ممارسة التمارين الرياضية من الالتهابات، وتخفض مستويات السكر في الدم.[٦]
  • تغير نمط الحياة: قد يكون للعادات الصحية تأثير كبير على إنقاص الوزن، مثل شرب كميات كافية من الماء، وتناول الطعام ببطء مما يساعد على منع الجسم من الإفراط بتناول الطعام، كما يساعد التوقف عن التدخين في جعل التمارين الرياضية أكثر متعة وفعالية، كما أن أخذ قسط كافٍ من النوم يساعد على فقدان الوزن، إذ إن قلة النوم تزيد من التوتر وترتبط بزيادة الوزن.


أسباب ظهور الكرش

توجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تسبب زيادة في دهون البطن، منها ما يأتي:[٥]

  • الأطعمة والمشروبات السكرية: إن زيادة تناول السكر بأي شكل من الأشكال قد تؤدي إلى زيادة دهون البطن.
  • شرب الكحول: يؤدي شرب الكحول إلى زيادة الالتهابات والإصابة بأمراض الكبد وغيرها من المشاكل الصحية، كما أن الكحول يمنع حرق الدهون، والسعرات الحرارية الزائدة منه تُخزن جزئيًا على شكل دهون البطن.
  • الدهون المتحولة: تستخدم الدهون المتحولة لحفظ الأطعمة المعلبة، كما أن الدهون المتحولة تسبب الالتهاب وتزيد من مقومة الإنسولين وتزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الوجبات الغذائية التي تحتوي على الدهون المتحولة قد تسبب الدهون الزائدة في البطن.
  • قلة النشاط الحركي: ارتفعت معدلات السمنة في العقود القليلة الماضية بسبب قلة حركة الأشخاص، وتشير إحدى الدراسات إلى أن عدم النشاط يساهم في استعادة الدهون في البطن بعد فقدان الوزن.
  • انقطاع الطمث: تعد زيادة دهون البطن بعد انقطاع الطمث أمرًا شائعًا، إذ يزيد الإستروجين في سن البلوغ تخزين الدهون في الوركين والفخذين، أما بعد انقطاع الطمث تنخفض مستويات الإستروجين، وتتخزن الدهون في البطن بدلًا من الوركين والفخذين.


مخاطر الكرش

إن دهون البطن تتكون من نوعين من الدهون؛ دهون تحت الجلد والدهون الحشوية التي تحيط بالأعضاء الداخلية، فبغض النظر عن الوزن فإن هذه الدهون تزيد من الإصابة بالعديد من الأمراض، إذ إن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمات التمثيل الغذائي، مثل مرض السكري، وتعد الدهون الحشوية أكثر خطورة من دهون تحت الجلد، وأشارت بعض الدراسات إلى أن إجراء الجراحات للتخلص من الدهون تحت الجلد في منطقة البطن لا يؤدي إلى تحسين الصحة وإنما قد يكزن عامل خطر لتراكم المزيد من الدهون الحشوية، خاصة إذا لم تصاحب الجراحة تغيرات في نمط الحياة والتزام بحمية غذائية معينة، كما أن دهون البطن قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وتسبب توقف التنفس أثناء النوم، والموت المبكر المفاجىء وارتفاع ضغط الدم، كما أن دهون البطن تزيد من احتمالية احتياج النساء لإجراء جراحات المرارة والإصابة بسرطان الثدي.[٧][٨]


المراجع

  1. "Visceral Fat (Active Fat)", diabetes, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "Getting rid of belly fat the natural way", medicalnewstoday, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science", healthline, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  4. "How to Lose Lower Belly Fat the Healthy Way", healthline, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "12 Things That Make You Gain Belly Fat", healthline, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  6. "The effect of abdominal exercise on abdominal fat.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  7. "Belly fat in men: Why weight loss matters", mayoclinic, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  8. "Getting rid of belly fat the natural way", medicalnewstoday, Retrieved 3-12-2019. Edited.