ابي اتعلم انجليزي بسهوله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ابي اتعلم انجليزي بسهوله

بواسطة أحمد عودة

 

يُلقَّبُ الأديب والمسرحي والشاعر الإنجليزي الشهير وليام شيكسبير بـ "خير من تكلّم الإنجليزيّة على الإطلاق"، ويُعدّ الشاعر والكاتب الصحفي الأمريكي إدغار آلان بو بحسب رأي الكثيرين "خير أمريكي تكلّم الإنجليزيّة"، أمّا شاعرة ماساتشوستس الشهيرة إميلي ديكينسون فقد اعتُبِرت بحسب الأوساط الأدبيّة القديمة والمعاصرة على أنّها؛ "خير سيّدة تحدّثت الإنجليزيّة في التاريخ".

والآن هلّا أنعمت النظر قليلًا عزيزنا القارئ في هذه الشهادات المشرِّفة لهؤلاء العباقرة الأدباء، ألا تثير هذه الألقاب بعض الإثارة "وربما القليل من الحسد" لديك؟ ربّما تفعل! ولكنّنا لا نريد اليوم تضييق الخناق عليك بوضع طموحك على المِحَكّ أثناء تعلّمك للغة الإنجليزيّة. فلربّما لم يكن من العدل توقّع لقب "خير من تحدّث الإنجليزيّة" منك منذ البداية! ولكن لن نقول إنّه من المستحيل إذا حاولت على الأقل البدء بلقب "خير من تحدّث الإنجليزيّة بين أصدقائك!" أو إخوتك! أو حتّى في صفِّك! ... لتحلّق بطموحك بعد هذه الخطوة الجريئة أينما شئت. وسنعرض اليوم بعض الطرق والحلول السهلة لتعلّم الإنجليزيّة بغضّ النظر عن مدى خبرتك المسبقة بالّلغة، وطبعًا بعد المرور السريع  ببعض النقاط الرئيسيّة المهمّة في عمليّة التعليم التي تنوي خوضها بنفسك.

 

دوافع تعلم الإنجليزيّة

  • الإنجليزيّة لغة بسيطة وسهلة التعلُّم.
  • الإنجليزيّة واحدة من الأكثر تحدُّثًا بين لغات العالم.
  • إتقان الإنجليزيّة سيفتح لك أبواب التعامل بكافّة أشكال التكنولوجيا الحديثة.
  • تحدُّث الإنجليزيّة سيوفر لك فرصة عمل أكبر في الداخل وفي الخارج.
  • تحدُّث الإنجليزيّة سيُسهِّل عليك السفر والتنقل بين دول العالم.
  • معرفتك للإنجليزيّة ستتيح لك فرصة تجربة أفضل أنواع الأدب العالمي.

 

ويجب الحذر من الوقوع في فخّ التردد، لذلك:

  • لا تخف من تعلُّم لغة جديدة، فتعلُّم الّلغات يزيد من مستوى ذكائك، ثقافتك، وثقتك بنفسك.
  • لا تخف من ارتكاب الأخطاء، فرحلة التعليم وقودها التعلُّم من الأخطاء.
  • لا تخجل أن تسأل، فهذه فرصتك لتعلُّم شيءٍ جديد!
  • لا تستعجل الأمور، فالمعرفة تحتاج الصبر والمحاولة أكثر من مرّة.

 

خطوات البسيطة وحلول عمليّة لتعلُّم الإنجليزيّة

  • الاشتراك بدورات تعليم الّلغة الإنجليزيّة

تُعدّ أكاديميّات تعليم الّلغات مصدرًا موثوقًا لتلقّي معرفتك الجديدة، فهي تتركك بين يدي مدرّسين وفنيِّين محترفين، وبرامجها التعليميّة مُبَسّطة وشاملة وبحسب المستوى الذي تطلبه، وبتكاليف في متناول يديك.

  • الاستفادة من الدروس والدورات الموجودة على مواقع الإنترنت (المجّانيّة أو المدفوعة)

إذا كنت تعاني من ضيق الوقت، أو أنّك وببساطة لا تملك المال الإضافي لتلقِّي الدروس في المعاهد والأكاديميّات، فما عليك إلّا اغتنام فرصة تلقِّي هذا التعليم بشكلٍ رخيص أو حتّى مجّاني، ومن بيتك! وذلك عن طريق الدروس المتوفّرة على مواقع الإنترنت، أو باستخدام البرامج الحاسوبيّة الخاصّة بتعليم الّلغات.

  • الاستعانة بكتب التعليم القصيرة وقواميس الجيب

تُعدّ كُتيِّبات تعليم الّلغات المُبسّطة من أشهر الموادّ التعليميّة غير الإحترافيّة بين الناس، فهي رخيصة الثمن ومتوافرة في أغلب المكتبات والمولات، وتشمل هذه الكتيِّبات الكثير من الطرق وأساليب إيصال المعلومة للقارئ، فمنها ما يركِّز على المحادثة ومنها ما يركِّز على القواعد ومنها ما هو مخصّص لحفظ المصطلحات والجمل والمقاطع الأكثر استعمالًا.

  • قراءة الكتب والمجلّات الإنجليزيّة

قراءة الكتب والمجلّات المصوّرة ستساعدك في إثراء مخزونك الّلغوي بالمصطلحات الجديدة، ومخزونك الثقافي بمتطوّرات العصر.

  • تصفّح المواقع الإنجليزيّة الموجودة على شبكة الإنترنت

تصفُّحُكَ لشبكة الإنترنت "ولو بشكلٍ عشوائي" سيتيح لك فرصة تفقّد المواقع المُختلفة، والاطلاع على الأخبار العالميّة، والتحدُّث للأصدقاء، والمشاركة في ألعاب التحدِّي... وغيرها من النشاطات المُعتادة ولكن هذه المرّة بالّلغة الإنجليزيّة.

  • حاول ترجمة النصوص العربيّة لإنجليزية أو العكس

فهذه العمليّة ستساعدك على تنميّة مهاراتك اللّغويّة والكتابيّة في آنٍ معًا، وستنمِّي ملكة التفكير الّلغوي لديك.

  • مشاهدة الأفلام والبرامج بالّلغة الإنجليزيّة

هل هناك تجربةٌ أفضل من الاستمتاع بوقتك وتعلّم شيء جديد في الوقت نفسه! نعم إنّه سحر السينما، فمهما كان نوع الأفلام المفضّلة لديك ما عليك إلّا الاستمتاع بأحداث ذلك الفيلم ومراقبة الترجمة الفوريّة للحوارات التي تسمعها.

  • الاستماع للأغاني الإنجليزيّة وحفظها:

يقول فريدريك نيتشه: "تكاد الحياة أن تكون تجربة طويلة لا معنى لها... لولا وجود الموسيقى فيها!" فالموسيقى غذاء الروح كما يقولون، فما رأيك أن تغذِّي روحك أثناء تعلِّمك للغة الإنجليزيّة!

  • كتابة وتدوين ملاحظاتك اليوميّة بالّلغة الإنجليزيّة

يرى الكثير من الأشخاص المثقّفين والعمليّين هذه الأيام أن كتابة مذكِّراتهم وملاحظاتهم اليوميّة أمر ضروري للمحافظة على مستوى إنتاجيّتهم ونجاحهم، فما بالك بتجربة التدوين بلغةٍ جديدة! إنّها خطوة ذكيّة ليس فقط لتنمية مهارات القراءة والكتابة لديك، بل هي ضروريّة لتنمية ملكة "التفكير" بالإنجليزيّة.

  • محادثة الآخرين بالّلغة الإنجليزيّة

حاور زملاءك في الدراسة بالإنجليزيّة، تحدّث مع أصدقائك بالإنجليزيّة بين الحين والآخر، لا تخجل من جرّ أطراف الحديث مع السيّاح أو المسافرين أينما وجدتهم. فالتحدُّث بالإنجليزيّة مع الآخرين سينمي مهارات المحادثة لديك وسيخفِّف من حدّة الرهبة والخجل أثناء فترة تعلّمك.

  • قراءة المصطلحات الإنجليزيّة المحيطة بك وتعلُّم معانيها

كالّلوحات الإعلانيّة وأسماء المنتجات التجاريّة وشاخصات الطرق وأسماء المحلّات وغيرها من الأشياء المكتوبة بالّلغة الإنجليزيّة، ومعرفتك لهذه المصطلحات سيزيد من رصيد كلماتك الإنجليزيّة.

 

المراجع

<a href="http://www.toeflgoanywhere.org">www.toeflgoanywhere.org</a>

<a href="http://www.wikihow.com">www.wikihow.com</a>

<a href="http://www.effortlessenglishclub.com">www.effortlessenglishclub.com</a>

<a href="http://www.fluentu.com">www.fluentu.com</a>.