ابي اتعلم اللغة الانجليزية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ابي اتعلم اللغة الانجليزية

بواسطة أحمد عودة

 

هل أنت من عُشّاق السينما والأفلام؟ هل قرّرت أخيرًا تأسيس فرقتك الموسيقيّة الخاصّة؟ هل تفكّر جديًّا في السفر إلى الخارج للدراسة أو العمل؟ هل تتطلّبُ وظيفتك منك البحث المطوّل على صفحات الإنترنت؟ هل تواجه صعوبةً في التعامل مع تكنولوجيا العصر؟

إذا كانت الإجابة نعم، فعليك إذًا التفكير مليًّا بتعلّم الّلغة الإنجليزيّة والاستفادة من انتشارها الواسع في كافّة حقول حياتنا المختلفة، لتنتقل من قيود المحدوديّة لحريّة المعرفة. ولقد حضّرنا لك اليوم عزيزنا القارئ بعض الطرق والأساليب التي نذرناها لمساعدتك في رحلتك الجديدة لتعلّم الّلغة الإنجليزيّة راجين أن تنال رضاك.

 

قبل البدء بتعلّم الإنجليزيّة

  • أثبتْ مدى جديِّتك: وذلك عن طريق تحديد المستوى Level الذي ترغب في الوصول إليه في تعلِّم الإنجليزيّة، والوقت الذي ستمنحه لهذه التجربة، ويمكنك خلال هذه الخطوة تحديد أهداف معيّنة عليك تخطِّيها تدريجيًا.
  • تحلَّ بالصبر والثّقة: قد تكون تجربة تعلّم شيء جديد صعبة قليلًا، بل وصادمة في بعض الأحيان. ولكن لا تجعل قليلًا من الخوف أو الرهبة يقفان في طريق تحقيق هدفك الذي قرّرته مسبقًا بجديّةٍ تامّة، وإذا أصابك بعض الفتور ونقص التحفيز في منتصف الطريق، فما عليك إلّا الرجوع قليلًا نحو الوراء وملاحظة الفرق في المستوى الجديد الذي وصلت إليه.
  • نظِّم برنامجًا لمراحل التعليم: لكي تجعل من عمليّة التعليم تلك تجربةً ممتعة! نظّم برنامجًا بمراحل وأطوار متعدّدة ومرتبطة بمواعيد زمنيّة محدّدة، لتقيّم أثناءها بتقييم مستواك الحالي، وتسجيل الملاحظات حول نقاط الضعف والقوّة لديك، لتصوّب بعد ذلك أوضاعك بشكل دوري ومنظّم.
  • شارك تجربتك مع غيرك: صدّق أو لا تصدّق! لست الوحيد في هذا العالم ممن يواجهون مشكلةً في لغتهم الإنجليزيّة. فهناك الكثير من متعلِّمي هذه الّلغة حولك، ومشاركتهم الدراسة حلٌّ مثالي لك ولهم، فبإمكانك "كما بإمكانهم" الاستفادة من تجارب وأخطاء بعضكم البعض.
  • حفِّز نفسك: يمكنك بين الحين والآخر المشاركة والاضطلاع على النشاطات العامّة المختصّة بالّلغة الإنجليزيّة، كحضور ندوات الّلغة الإنجليزيّة، وزيارة المعارض الثقافيّة المتعلّقة بالّلغة الإنجليزيّة... وغيرها، لتبقى على الدوام متحمِّسًا وإيجابيًّا.

 

المطلوب منك تعلّمه

  1. مهارات السماع والتّحدّث Listening / Speaking Skills: وتُعدّ هذه المرحلة الأولى في طريقك لتعلّم الّلغة الإنجليزيّة، وهي مرحلة التواصل الّلغوي، وتعتمد على مهاراتك السماعيّة الضروريّة لاستيعاب المركبّات الّلغويّة الجديدة وتحليلها، ومن ثم محاولة إعادة تركيبها ونطقها بنفسك.
  2. مهارات القراءة والكتابة Reading / Writing Skills: مرحلة متقدّمة قليلًا عن سابقتها، فهي تحتاج منك تمييز شكل وأبجديّات تلك المركّبات الّلغويّة عن طريق القراءة، ومن ثمّ إخراجها عن طريق الكتابة.
  3. مهارات القواعد grammar skills: وهي الأكثر احترافيّة بين المراحل، وتتطلّب منك إعادة صياغة كل ما تعلّمته بصورة لغويّة سليمة.

 

بعض الطرق والأساليب لتعلّم الّلغة الإنجليزيّة

  • الاستماع للموسيقى والأغاني الناطقة بالّلغة الإنجليزيّة: تُعدّ حاسّة السمع من أهم حواسّ التخزين الذهني وأكثرها تأثيرًا في الذاكرة، واستماعك للأغاني الإنجليزيّة الّلغة سيمنحك القدرة على الموالفة على الّلغة وكسر حاجز الخوف بينكما، كما وأنّها ستعطيك فرصةً جيّدة للتّعرّف على النطق السليم للكلمات الإنجليزيّة والترتيب السليم لقواعد الّلغة.
  • مشاهدة الأفلام والمسلسلات والمقاطع المتحدّثة بالّلغة الإنجليزيّة: مثلها مثل عمليّة الاستماع للأغاني، فمشاهدة الأفلام ومقاطع الفيديو الناطقة بالّلغة الإنجليزيّة ستوسِّع مداركك وستزيد من مخزون المصطلحات الإنجليزيّة الّتي في حوزتك. ويُفضّل مشاهدة الأفلام والمقاطع الّتي تحتوي على ترجمة Subtitles، وذلك لزيادة فرصة تعلّم شيء جديد أو تثبيت ما تعلّمته مسبقًا.
  • الاستماع إلى حوارات المتحدّثين بالّلغة الإنجليزيّة: الجلوس في الأماكن العامّة أو السفر خارجًا، فرصة مثاليّة للاستماع إلى حوارات المتحدِّثين بالّلغة الإنجليزيّة والتعلّم قليلًا من أسلوبهم في الحياة العمليّة.
  • حاوِر المتحدِّثين بالّلغة الإنجليزيّة: سواء مع أصدقائك أثناء الدراسة، أو مع السيّاح الضالّين طريقهم! اغتنم فرصتك في ممارسة التحدّث بالإنجليزيّة مع الآخرين، لتقوّي مهاراتك وتعزِّز ثقتك بنفسك.
  • تحدّث مع نفسك: تحدّث بما يجول في خاطرك مترجمًا إيّاه إلى الإنجليزيّة، أو ردّد كلمات الأغاني الّتي تستمع إليها عادةً كلّما سنحت لك الفرصة، ولا تقلق.. فلن يظنّ أحدٌ أنّك قد فقدت صوابك بالحديث إلى نفسك... لنأمل أنّهم لن يفعلوا!
  • قراءة الكتب والقصص الإنجليزيّة: اقرأ الكتب والقصص حسب مستواك الحالي، حيثُ يمكنك البدء بقراءة القصص القصيرة وكتب الأطفال المصوّرة، فهي بسيطة التركيب وسهلة التعلّم ومناسبة لأصحاب المستوى الإبتدائي.
  • تفقّد مواقع الإنترنت بالّلغة الإنجليزيّة: ادخل إلى الإنترنت وتفقّد المواقع الإنجليزيّة، أو شارك في المنتديات Forums وغرف الدردشة Chat Rooms وتحدّث مع الأعضاء بالّلغة الإنجليزيّة، وإذا صعُبَ عليك شيء فاستعن بمواقع الترجمة والقواميس الإلكترونيّة.
  • حاول ترجمة النصوص العربيّة إلى إنجليزية أو العكس: فهذه العمليّة ستساعدك على تنميّة مهاراتك اللّغويّة والكتابيّة في آنٍ واحد.
  • اكتب ما يجول بخاطرك بالّلغة الإنجليزيّة: سجِّل ملاحظاتك وأفكارك ومواعيدك اليوميّة، ولكن هذه المرّة بالّلغة الإنجليزيّة.
  • اقرأ الكلمات الإنجليزيّة أينما وجدتها من حولك: كالّلوحات التجاريّة، وأسماء المنتجات، شاخصات الطريق، أو أسماء المحلّات.. فمعظمها مكتوبٌ بالّلغة الإنجليزيّة.. وهذه فرصتك للتّعرّف إليها.
  • قوِّ مهاراتك في قواعد اللّغة الإنجليزيّة Grammar: بعد التعرّف على طبيعة الّلغة الإنجليزيّة وحفظ الكثير من المصطلحات والمعاني الرئيسيّة، عليك تعلُّم القواعد الّلغويّة الصحيحة Grammar لتضبط لغتك وتقوّمها. وقواعد الّلغة الإنجليزيّة ليست بالمعقّدة أو الزّخمة كمعظم الّلغات الأجنبيّة الأخرى، وتعلّمها لا يتطلّب حفظها عن ظهر قلب "كما يعتقد الكثير من الناس" بل يحتاجُ منك معرفة القواعد الأساسيّة لتركيب الجمل ومن ثم ممارستها بما تعلّمته مُسبقًا، وفي كلِّ مرّة ستلاحظُ تقدُّمًا في مستوى تركيبك للجُمل.

 

المراجع

 

<a href="http://www.fluentu.com">www.fluentu.com</a>

<a href="http://www.effortlessenglishclub.com">www.effortlessenglishclub.com</a>

<a href="http://www.wikihow.com">www.wikihow.com</a>

<a href="http://www.myenglishteacher.eu">www.myenglishteacher.eu</a>.