أين تقع جزيرة طنب الكبرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٩ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
أين تقع جزيرة طنب الكبرى

موقع جزيرة طنب الكبرى

تقع جزيرة طنب الكبرى شرق الخليج العربي بالقرب من مضيق هرمز على المدخل، وتقع على بعد 12 كم من جزيرة قسم الإيرانية، وتبعد مسافة 75 كم عن إمارة رأس الخيمة، و50 كم عن الساحل للخليج العربي، وتبلغ مساحتها 91 كم² وطولها ما يقارب 12 كم وعرضها 7 كم، وهي تحت الإدارة الإيرانية كجزء من محافظة هرمزكان، مع العلم أن الإمارات العربية المتحدة تطالب بها كجزء من إمارة رأس الخيمة، وتبلغ مساحتها 10.3 كم²، وتشتهر بترابها الأحمر، أما عدد سكانها فهناك تضارب حول عددهم إلا أن هناك مصادر تؤكد بضمها ما بين عشرات وبضع مئات من السكان وتذكر مصادر أخرى بأن الجزيرة لم تكن تحتوي على سكان أصليين، وهي مقر لحماية إيرانية وقاعدة بحرية ومكان لتخزين الأسماك ومنجم للتربة الحمراء.[١]

وتتخذ جزيرة طنب الكبرى شكل الدائرة، ويصل طول قطرها نحو 4 كم، ومساحتها حوالي 9 كم مربع، وسطح جزيرة طنب الكبرى منبسط وقليل الارتفاع؛ إذ تبلغ أعلى منطقة فيه حوالي 50 متر، ويوجد فيها أراضٍ رعوية وتتوفر فيها المياه النقية.[٢]


جزر مجاورة لجزيرة طنب الكبرى

يوجد بجوار جزيرة طنب الكبرى جزر رائعة تقع في الإمارات، وهي كما يلي:[٣]

  • جزيرة دلما: تمتاز الجزيرة بكونها مقصدًا لهواة الغطس والغوص لأعماق البحار والمحترفين الراغبين باستكشاف عالم جديد تحت الماء، فيمكنهم استخراج اللؤلؤ بكثرة بسبب غنى المنطقة بالحبات الثمينة، وشهدت الجزيرة منذ عام 1978م كثافة سكانية ونموًا اقتصاديًا، مما أكسبها شهرة واسعة في المجال السياحي في البلاد، وهي اليوم تضم الكثير من المواقع الطبيعية الخضراء، وجهزت موانئها وشواطئها بطريقة مميزة لاستقبال السياح من مختلف أنحاء العالم.
  • جزيرة أبو موسى: هي أرض غنية بالموارد الأولية الرائعة كالغرانيت والحديد الأحمر، وتمتاز بتربتها الخضراء الخصبة ونمت فيها أنواع رائعة من الأشجار والنباتات، ويتوفر فيها ينابيع مياه عذبة ومياه جوفية تروي الحقول والبساتين، وهي مقر آمن للسفن أثناء العواصف البحرية.


جزيرة طنب الصغرى

هي إحدى الجزر التابعة لإمارة رأس الخيمة، وتقع عند مضيق هرمز على بعد 10 كم غرب جزيرة طنب الكبرى، وتبعد عنها مسافة 12 -14 كم، وأما عن الساحل الشرقي للخليج العربي فهي تبعد مسافة ما يقارب 43 كم، وتقدر مساحتها ب 2 كم، وتتكون أرضها من أحد الأطراف من مجموعة من التلال الداكنة اللون، ويصل ارتفاعها لـ 116 قدمًا، وبسبب عدم توافر المياه العذبة فيها فهي جزيرة مجدبة غير مأهولة بالسكان، وتأوي إليها الطيور في مواسم هجرة الطيور ويأتيها الصيادون في بعض الوقت من سكان طنب الكبرى للصيد والاستفادة من الطيور البرية.[٤]


تاريخ جزر طنب

في عام 1971 احتلت إيران جزيرة طنب الكبرى والصغرى بعد إعلان بريطانيا انسحابها من الجزيرة نهائيًا؛ ولكن دولة الإمارات العربية المتحدة لازالت تطالب بأحقيتها بهذه الجزر ذات الأصول العربية، يعود تاريخ الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية إلى القرن الثامن عشر عندما استطاع القواسم إحكام قبضتهم على سواحل الخليج العربي الجنوبية، وكانت هذه الجزر تعتاد الوجود العربي على سواحلها؛ فكانت هناك إمارات عربية على طول الساحل الشرقي للخليج العربي مثل إمارة بني كعب في منطقة المحمرة عربستان، وإمارة بوشهر التي يحكمها النصور أتباع الشيخ ناصر آل مذكور، وعرب بندر، والقبائل العربية العديدة التي استوطنت هذا الساحل حتى مدينة لنجة وهي العاصمة القاسمية الواقعة في الجهة المقابلة لإمارة رأس الخيمة، إلا أن هذه الجزر ذات الموقع الاستراتيجي المهم والثقل الاقتصادي البارز في المنطقة باتت محط أطماع الإيرانيين الذين يطمحون للسيطرة على مضيق هرمز باحتلالهم لهذه الجزر، واستغلال الثروات الطبيعية التي تزخر بها هذه المجموعة من الجزر.[٥]


​رأس الخيمة

تقع إمارة رأس الخيمة في أقصى شمال دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشرف على مدخل الخليج العربي وتمتلك حدودًا جغرافية مشتركة طويلة في الجنوب والشمال الشرقي مع سلطنة عُمان، وتجاورها كل من أم القيوين والشارقة والفجيرة، ويتبع لها مجموعة من الجزر أهمها طنب الكبرى وطنب الصغرى، وتشكل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة مع الإمارات أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، وتأسس الاتحاد في 2- 12-1971 م وعاصمته أبوظبي، وانضمت إمارة رأس الخيمة إليها في 10-2- 1972.

ولدولة الإمارات العربية المتحدة دستور دائم يوضح القواعد الأساسية للتنظيم السياسي ومقومات الاتحاد وأهدافه، وتمتلك رأس الخيمة تاريخًا مجيدًا حافلًا بالأصالة وتمتاز بمواقعها الأثرية والسياحية الرائعة وتربتها الزراعية الخصبة وتميزها بنشاط ملفت في القطاعين الصناعي والسياحي، وتحكمها حكومة محلية في ظل قيادة و توجيهات حاكمها صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وولي عهدها سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، وتتألق بموقعها في أقصى شرق الوطن العربي، وتملك ساحلًا بطول حوالي 65 كيلو متر مربع على الخليج العربي، وهي الأقرب من مضيق هرمز الذي يتمتع بأهمية استراتيجية كبرى، ومن جمهورية إيران الإسلامية وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، ويبلغ تعدادها السكاني في عام 2015 م 345 ألف نسمة، وتنقسم إمارة رأس الخيمة إلى خمس مناطق، وهي كما يلي:[٦]

  • المنطقة الأولى: هي مدينة رأس الخيمة والتي تشمل مناطق رأس الخيمة القديمة والحديثة، وتمتد إلى الجزيرة الحمراء التي تبعد مسافة 14 كم عن مركز المدينة.
  • المنطقة الثانية: وهي المنطقة الشمالية وتضم شعم وغليلة والجير والرمس وشمل.​
  • المنطقة الثالثة: وهي المنطقة الجنوبية وتضم مناطق: مسافي، كدرة، الحويلات، الغيل، إذن واعسمه، ودفتا ورافاك.​
  • المنطقة الرابعة: وهي منطقة النخيل والتي تعد من أهم المصايف لأبناء رأس الخيمة والإمارات الأخرى قديمًا.​
  • المنطقة الخامسة: وهي تمتد من الظيت الجنوبي وحتى منطقة خت، وهي مناطق زراعية ريفية تضم الخران، التي تبعد مسافة 13 كم عن رأس الخيمة، و23 كم عن الدقداقة، و28 كم عن الحمرانية، ومسافة 33 كم عن خت .


الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة

تقع الجزيرة الحمراء في أحياء مترامية من إمارة رأس الخيمة، واكتشفت منذ أكثر من 400 عام، وبقيت الحياة متواجدة فيها قبل 3 قرون من الآن، وهي الجزيرة التي تجادلوا بأمرها منذ أكثر من 30 عامًا من الآن، وبسبب ما قيل عن مواضع الجن والعفاريت والتي زادت الريبة والقلق والشكوك والخوف وأدت بنزوح أهلها عنها، إلا أن الباحثين استدلوا في بحوثهم على كبار السن الذين عايشوا هذه الفترة داخل الجزيرة وحتى النزوح منها، وأكثرهم كان يعمل بمهنة الصيد والبحر وأعمال برية على متن الجزيرة، فالكثير منهم أكد أن الجزيرة رغم أنها مهجورة ولم يعد فيها حياة كسابق العهد إلا أن هذا لا يوحي أن هناك جن على الإطلاق في الجزيرة فهناك الكثير من أصحاب المنازل يذهبون إلى بيوتهم القديمة بعض الأوقات وهذا لا يجعل الأكاذيب والإشاعات محلًا للتشهير على الجزيرة.[٧]


المراجع

  1. "طنب الكبرى"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2019. بتصرّف.
  2. "نبذة تعريفية عن جزيرتي “طُنبُ الصُّغْرَى وطُنبُ الكُبْرَى” المتواجدتين في إمارة رأس الخيمة"، aspdkw، 13-10-2018، اطّلع عليه بتاريخ 8-10-2019. بتصرّف.
  3. "بالصور .. تعرف على 3 من اجمل جزر الامارات"، safarin، 29-4-2017، اطّلع عليه بتاريخ 30-32019.
  4. "الجزر المحتلة تسكن القلوب والعيون"، alkhaleej، 30-11-2016، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2019. بتصرّف.
  5. شيماء الخطيب (29-4-2014)، "الجزر الاماراتية المحتلة"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 8-10-2019. بتصرّف.
  6. "عن إمارة رأس الخيمة"، psd، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2019. بتصرّف
  7. "الجزيرة الحمراء برأس الخيمة المثيرة للجدل"، almrsal، 17-5-2016، اطّلع عليه بتاريخ 30-3-2019. بتصرّف.