ألم بفتحة البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩

آلام فتحة البراز

تنشأ آلام فتحة البراز أو الدبر في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج أو داخل الشرج والمستقيم، وعلى الرغم من أن أغلب الحالات تُعاني من آلام بسيطة أو حميدة في تلك المنطقة، إلا أن شدة الآلام الشرجية تصل أحيانًا إلى مستويات كبيرة بالنسبة للمصاب بسبب تواجد الكثير من النهايات العصبية في تلك المنطقة بالتحديد من الجسم، كما يُمكن للكثير من الأسباب المؤدية للآلام الشرجية أن تؤدي إلى حصول نزيفٍ من المستقيم أيضًا، وهذا بالطبع يُثير الكثير من القلق والرعب في نفس المصاب، وعلى العموم تتميز معظم أسباب الآلام الشرجية بسهولة تشخيصها، كما بوسع المصابين التخفيف من حدة الآلام الشرجية عبر الاستعانة ببعض أنواع مسكنات الآلام التي تُباع في الصيدليات دون وصفة طبية[١].


أسباب آلام فتحة البراز

يوجد الكثير من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بآلام فتحة البراز، من أبرزها ما يلي[٢]:

  • الإصابات المباشرة: يؤدي التعرض لحوادث السقوط العنيفة إلى الشعور بآلامٍ في فتحة البراز أحيانًا، كما يُمكن للبعض أن يُعانوا من الآلام الشرجية بسبب التعرض لإصابة مباشرة أثناء القيام بأحد الأنشطة البدنية.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: بوسع بعض أنواع العدوى الجنسية أن تنتقل من الأعضاء التناسلية إلى المستقيم، ومن بين أبرز أنواع العدوى التناسلية كل من الزهري، والكلاميديا، والسيلان، والهربس.
  • البواسير: تُعد البواسير أحد أكثر الأمور المسببة للآلام الشرجية شيوعًا، حيث 3 من كل 4 بالغين سوف يعانون من البواسير في مرحلة ما من حياتهم، وقد يشعر المصابون بالحكة، والتورم، وصعوبة التبرز بسبب البواسير.
  • الشقوق الشرجية: تحدث الشقوق الشرجية في الأنسجة التي تبطن فتحة البراز، وتُعد من بين الأمور الشائعة بين الأطفال الرضع والنساء اللواتي وضعن مواليد جدد، وكثيرًا ما تنشأ الشقوق الشرجية عند مرور قطع صلبة أو كبيرة من البراز من خلال فتحة الشرج.
  • التشنجات العضلية: يُطلق البعض على هذه الحالة اسم "ألم المستقيم العابر"، وهي تنجم بالدرجة الأولى عن حصول تشنجات في عضلات المستقيم، وقد تكون هذه التشنجات مفاجئة وحادة وتستمر لعدة ثواني أو دقائق أحيانًا.
  • الناسور الشرجي: ينشأ الناسور الشرجي عن التقيحات الشرجية الناجمة عن انسداد إحدى الغدد الشرجية، ويؤدي الناسور الشرجي إلى تشكيل أنفاق صغيرة تربط بين هذه الغدد المصابة وبين الجلد المحيط بالشرج.
  • متلازمة تقرح المستقيم المنعزلة: على الرغم من ندرة هذه المتلازمة، إلا أن لها المقدرة على التسبب بحدوث آلامٍ في الشرج وظهور تقرحات في المستقيم.
  • الزحير المستقيمي: يشير هذا المفهوم إلى آلام المستقيم الناجمة عن التشنجات المرتبطة بأمراض الأمعاء الالتهابية؛ كمرض كرون والتهاب القولون التقرحي، لكن يُمكن للزحير أن يُصيب حتى الأفراد الذين لا يُعانون من هذه الامراض أصلًا.
  • داء الأمعاء الالتهابي: يُطلق هذا المرض على مجموعة من الاضطرابات المعوية التي تؤدي إلى التهاب، ونزيف، وآلام في الجهاز الهضمي، بما في ذلك المستقيم، ويُعد مرض كرون والتهاب القولون التقرحي بين أبرز الأمثلة على هذه الاضطرابات.
  • التهاب المستقيم: يؤدي التهاب المستقيم إلى حصول التهاب في البطانة الداخلية للمستقيم، وكثيرًا ما تظهر حالات هذا الالتهاب عند المصابين بداء الأمعاء الالتهابي، لكن البعض قد يُصابون به أيضًا بسبب إصابتهم بأحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًا أيضًا.
  • الخراج حول المستقيم: تمتلئ تجاويف المستقيم والشرج بالقيح بسبب كثرة البكتيريا، أو البراز، أو أي من الاجسام الغريبة القادرة على التسبب بالتهاباتٍ في الغدد الموجودة داخل المستقيم.
  • انحشار البراز: يُعد انحشار البراز أحد الأمور المرتبطة بالإمساك، وتكثر حالات انحشار البراز بين الكبار بالسن على وجه التحديد.
  • تدلي المستقيم: تنشأ هذه المشكلة عند تدلي أو بروز المستقيم بالكامل من فتحة البراز، ولحسن الحظ فإن هذا الأمر هو نادر الحدوث بين الناس.


تخفيف آلام فتحة البراز

يطرح بعض الخبراء أساليب وطرقٍ بسيطة للعناية بفتحة الشرج وتخفيف آلام تلك المنطقة، مثل[٣]:

  • غسل فتحة البراز بلطف بالماء الدافئ وتجنب وضع الصابون فوقها.
  • ارتداء أنواع مناسبة من الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.
  • تجنب وضع الكريمات أو أي من المراهم الأخرى فوق فتحة البراز باستثناء تلك التي يصفها الطبيب.
  • تناول مسكنات الآلام التي لا تحتاج لوصفة طبية، عند الحاجة لذلك.
  • نقع مؤخرة الجسم وفتحة البراز في مغاطس الماء الدافئ لتخفيف آلام البواسير والشقوق الشرجية.
  • تجنب الوضعيات أو الممارسات الجنسية الخاطئة.


المراجع

  1. "Anal pain", Mayo Clinic,26-6-2018، Retrieved 4-8-2019. Edited.
  2. Daniel Murrell, MD (4-4-2018), "What Causes Rectal Pain?"، Healthline, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  3. Richard N. Fogoros, MD (25-7-2019), "What to Do for Anal Pain"، Very Well Health, Retrieved 4-8-2019. Edited.