أفضل هدية عيد ميلاد للحبيبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أفضل هدية عيد ميلاد للحبيبة

جميلة جدًا رغبتك في إحضار هدية للإنسانة التي تحبها من قلبك، في الحقيقة إن لم تكن تحبها لما كنت ستبحث عن كلمة حبيبة بين الهدايا أليس كذلك؟ هل من الممكن أن يكون هذا بعض الفراغ الذي تعبئه في كلمات الحب التي تأسر بها قلبها، وبعض الورود والهدايا التي ستضعها أسفل السرير وستفرح بها وستخبئها ولن تسمح لأحد بلمسها، ستذهب كل يوم إلى النوم وتتفقد أحوال الهدايا والورود قبيل الخوض في إحدى الأحلام الوردية التي تجمعها بك في الوقت الذي تتلاعب أنت بمشاعرها وتهديها قلوبًا محطمةً وكبرياءً منزوع الدسم وعظامً هشةً.

هل تحبها حقًا عزيزي؟ إن كنت تحبها حقًا لا تبحث عن الهدية المناسبة والورود المناسبة التي ستهديها لها، فأنت تعلم في جوارحك عما تريده هذه الفتاة، هي لا تريد ورود وهدايا هي تريدك أنت عزيزي، تريد أن تستفيق بين أحضانك وتنام بين ذراعيك، هي تريد أن ترجع للبيت راكضةً لتطهو لك ما ستحبه جدًّا من بين أناملها. كل ما تريده هو خاتم واحد فقط لا غير وكلمات صغيرة تخرج من فاهك لتجلس على ركبة ونصف قدمك وتسألها إن كانت موافقة على الزواج منك.

هي لا تريد ورودًا هي تريد عائلةً تكون أنت رئيس أحزابها، هي تريد أطفالًا منك، تريد من أطفالها أن يتشابهوا معك أنت فقط، تريد منك أن لا تتخلى عنها ولا تتركها للظروف وتحاربها من أجلهم، لا تنظر إلي هكذا عزيزي القارئ فأنا أعلم وأدرى منك أنك ستبحث يومًا ما عن الأجمل منها، فقد أشبعت بجمالها بعض غرورك، والآن هي أصبحت اللعبة التي تتأرجح بين يديك والآن ما المانع من البحث عن اللعبة الأجمل، فهي في أيِّ حال ستنتظرني هنا وأنا بدأت أَمَل. أليس هذا ما يخطر ببالك الآن؟ ولكن عزيزي سوف أستوقف أحلامك لحظةً وسأخبرك أنك فور أن تتركها وتحاربها من أجل ظروفك العائلية، التي هي في الحقيقة ملل منك وبحثك عن الأجمل والتي تنفذ رغباتك دون كلمة لا، ستجد الحبيبة تنكسر وتضعف وتبكي وتقوى وتصبح جبلًا مجددًا.

هل تذكر كم كنت تخبرها أنها ذات شخصية قوية وهي امرأة فولاذية، عزيزي حان الوقت لترى أنّك قد خلقت وحشًا كاسرًا فهي لم تعد قويةً وفولاذيةً، بل أصبحت أقوى من ذلك؛ بالإضافة إلى انعدام قابليتها للكسر أو الضعف، إنها امرأة أقوى من الحديد وأقسى من الفولاذ.

أعزائي لا يوجد من سيموت دون الآخر فكلاكما سيتعايش ويتأقلم وكل منكم بطريقه، لا تغضب عزيزي فأنت من أصر على إحضار بعض الورود والألعاب والعطور وكان بذات السعر، ما عليك سوى إحضار الخاتم الذي سيطلب منها أن تصبح زوجتك من خلاله، كن أنت برَّ أمانها ولا تكن أنت مهلكها ومعذبها، كن رجلًا لها لا عليها، كن أنت الرجل الذي أحبَّ ووفى بكلمته لمن يحب ليس الإنسان الخائن غير المبالي البائع والشاري.

بقلم هديل هندي، ودمتم بوّد.