أفضل علاج للقضاء على القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

القمل

القمل هو حشرات طفيلية عنيدة تصيب الشعر لتتمكن من الحصول على الغذاء من خلال دم الإنسان، ويمكن أن تنتقل من شخص لآخر، وهي حالة صحية شائعة وخاصة عند الأطفال، وتشمل الأعراض الشائعة والأكثر وضوحًا لإصابة الشعر بالقمل؛ الحكة والوخز والشعور بدغدغة في فروة الرأس أو الحواجب والرموش أحيانًا، واعتمادًا على تقارير مركز السيطرة على الأمراض، فإنه يوجد ما يتراوح بين 6-12 مليون شخص يصابون بالقمل كل عام، وتتراوح أعمار الغالبية العظمى منهم بين 3 و11 عامًا، وذلك بسبب الاتصال الوثيق بين الأطفال في هذا العمر[١].


أفضل طرق للتخلص من القمل

يكمن علاج حالات الإصابة بالقمل عادةً باستخدام الأدوية وأنواع الشامبو المخصص لذلك، والتي تحتوي على مادة البيرميثرين أو البيريثرين الفعالتين في القضاء على قمل الرأس بشكل فعال، ويكرر استخدام الشامبو مرتين للتأكد من التخلص من القمل نهائيًا‘ يفصل بينهم مدة 7 – 10 أيام، مع تمشيط الشعر الرطب بمشط ذو أسنان رفيعة، لإزالة بيوض القمل العالقة على الشعر، ولكن في بعض الحالات يقاوم القمل مادة البيريثرين أو البيرميثرين ، لذلك يمكن اللجوء إلى أنواع أقوى من الشامبو المخصص للقمل والتي تحتوي على الإيفرمكتين وسبينوساد[٢].

وقد لا يلجأ البعض للعلاجات الطبية للقمل، وإنما يستخدمون بعض العلاجات المنزلية التي أظهرت التجارب فعاليتها في التخلص من القمل، وفيما يأتي أكثر هذه العلاجات شيوعًا[١]:

  • استخدام الزيوت الأساسية: بالرغم من أنه لم تثبت فعالية الزيوت الأساسية في القضاء على القمل، إلا أن البعض يستخدم الزيوت النباتية مثل زيت شجرة الشاي وزيت اليانسون للقضاء على القمل.
  • خنق القمل باستخدام بعض المواد: يستخدم البعض طريقة تنطوي على إضافة بعض المواد للشعر التي تسهم في تغطية القمل وقتله خنقًا، ويمكن استخدام كل من الزبدة والمايونيز وزيت الزيتون لهذا الهدف.
  • تمشيط الشعر الرطب: يساعد تمشيط الشعر الرطب بمشط القمل ذو الأسنان الرفيعة الدقيقة في التخلص من القمل وبيض القمل العالق في الشعر، ويمكن إضافة البلسم إلى الشعر لتسهيل العملية، وتُكرر كل 3 أو 4 أيام، حتى يمر مدة أسبوعين على اختفاء القمل والصئبان من الشعر.


أسباب الإصابة بالقمل

تنتقل حشرات القمل إلى الإنسان للحصول على الغذاء والبيئة المناسبة للعيش، إذ تتغذى هذه الحشرات الصغيرة جدًا على دم الإنسان الذي تستخرجه من فروة الرأس، كما ينتج القمل الأنثوي مادة لزجة لتلتصق بيوض القمل على الشعر على بعد 4 ملليمترات من فروة الرأس، وهو المكان الذي يوفر درجة الحرارة المثالية لاحتضان البيض إلى أن يفقس بعد حوالي 8 – 9 أيام لينتج الشكل غير الناضج من القمل، والمسمى بالحَوراء، وتصبح الحَوراء ناضجة بعد 9 إلى 12 يومًا لتعيش من 3 – 4 أسابيع، وخلال هذه الفترة يمكن أن ينتقل القمل من شخص لأخر عبر الزحف فقط، وليس كما يظن البعض أن القمل ينتقل بالقفز أو الطيران، لذلك فإن معظم حالات العدوى تحدث عن طريق الاتصال المباشر داخل الأسر أو من خلال اللعب وخاصة عن الأطفال في المدرسة، ويمكن أن ينتقل القمل بطرق غير مباشرة من خلال استخدام الأغراض الخاصة لشخص آخر، أو مشاركة بعض الأغراض مع أشخاص آخرين مثل[٣]:

  • القبعات والأوشحة.
  • الفرش وأمشاط الشعر.
  • اكسسوارات الشعر.
  • سماعات الرأس.
  • الوسائد.
  • المناشف.

ويمكن أن يحدث الانتقال غير المباشر أيضًا عن طريق الملابس وأماكن تخزينها، مثل القبعات والوشائح التي تُعلق على نفس العلاقة التي أو الملابس المخزنة بنفس الخزائن، مما يوفر طريقة سهلة لانتقال القمل بين هذه الملابس ومن ثم إلى الأشخاص الذين يرتدونها، وعلى عكس ما يظن البعض فإن الحيوانات الأليفة المنزلية مثل الكلاب والقطط لا يمكنها أن تنقل أو تنشر القمل[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب Erica Roth and Rachel Nall (1 - 8 - 2016), "Head Lice: Life Cycle, Treatment, and Prevention"، healthline, Retrieved 23 - 7 - 2019. Edited.
  2. AvatarPatrick J. Skerrett (1 - 11 - 2016), "Treatment for head lice effective with one dose and no combing"، harvard health publishing, Retrieved 23 - 7 - 2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Head lice", mayoclinic,1 - 12 - 2018، Retrieved 23 - 7 - 2019. Edited.