أعراض التهاب البروستاتا عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩

التهاب البروستاتا عند الرجال

يؤدي التهاب البروستاتا إلى حصول التهاب وتورم في البروستاتا والأجزاء القريبة منها، ومن المعروف أن البروستاتا هي غدة تتبع إلى الجهاز التناسلي عند الذكور ووظيفتها إنتاج أحد مكونات السائل المنوي، وقد صنف العلماء التهاب البروستاتا إلى أنواع كثيرة منها ما يُعرف بالتهاب البروستاتا عديم الأعراض، والتهاب البروستاتا البكتيري المزمن، والتهاب البروستاتا البكتيري الحاد، والتهاب البروستاتا المزمن، وفي الحقيقة يُعد التهاب البروستاتا أحد أكثر المشاكل البولية انتشارًا بين الرجال في الأعمار التي تقل عن 50 سنة، ويُمكن لإهمال علاج التهاب البروستاتا أن يؤدي إلى حصول الكثير من المضاعفات السيئة؛ كانتقال الالتهاب البكتيري إلى مجرى الدم، وتقيح البروستاتا، والإصابة بالضعف الجنسي، بالإضافة إلى حصول التهابات في الأعضاء التناسلية القريبة من البروستاتا[١].


أعراض التهاب البروستاتا عند الرجال

على الرغم من كثرة أنواع التهابات البروستاتا عند الرجال إلا أن بعض الخبراء صنفوها جميعًا إلى التهابات مزمنة وأخرى حادة، وتتميز التهابات البروستاتا المزمنة بكونها الأكثر انتشارًا بين الرجال، بينما تتميز الالتهابات الحادة بكونها نادرة الحدوث، وبالإمكان شرح الأعراض والعلامات الدالة على التهابات البروستاتا الحادة والمزمنة على النحو الآتي[٢]:

أعراض التهابات البروستاتا الحادة

  • الشعور بالألم الشديد في المنطقة المحيطة بالعضو الذكري، والخصيتين، والشرج، والجزء السفلي من البطن، وأسفل الظهر، وقد يشكو بعض الرجال من الألم أثناء التبرز أيضًا.
  • أعراض بولية؛ كالألم أثناء التبول، والحاجة المتكررة والملحة للتبول، وصعوبة البدء بالتبول، بالإضافة إلى نزول بعض الدم مع البول.
  • احتباس البول داخل المثانة البولية بسبب عدم القدرة على إفراغ المثانة البولية كاملة من البول، وهذا الأمر يقتضي تدخلًا طبيًا عاجلًا.
  • الشعور بالتوعك والتشنجات والآلام، وربما ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الحمى أحيانًا.
  • نزول بعض السوائل الكثيفة من رأس العضو الذكري من الإحليل البولي.

أعراض التهابات البروستاتا المزمنة

يعاني المرض في هذه الحالة من الأعراض لمدة 3 أشهر على الأقل، وتشمل:

  • الشعور بالألم في العضو الذكري، والخصيتين، والشرج، وأسفل البطن، وأسفل الظهر.
  • الشعور بالألم أثناء التبول وظهور الحاجة الملحة والمتكررة للذهاب إلى الحمام من أجل التبول، خاصة في الليل، بالإضافة إلى المعاناة من صعوبة ببدء التبول عند الرغبة بذلك.
  • ملاحظة الطبيب لوجود تضخم أو انتفاخ في البروستاتا أثناء إجراء فحص البروستاتا عن طريق الشرج.
  • المعاناة من بعض المشاكل الجنسية مثل؛ ضعف الانتصاب والشعور بالألم أثناء القذف أو بعد الانتهاء من المعاشرة الجنسية.

ويجدر التنبيه هنا إلى وجود نوع من أنواع البروستاتا يُدعى بالتهاب البروستاتا عديم الأعراض، الذي لا يؤدي أصلًا إلى ظهور أي أعراضٍ ظاهرة على المريض على الرغم من وجود التهاب فعلي داخل البروستاتا، وعادةً ما يستدل الأطباء على التهاب البروستاتا عديم الأعراض بعد أخذ خزعة من البروستاتا أو بعد إجراء تحليل للسائل المنوي، ولحسن الحظ لا يوجد أي دليل علمي يشير إلى ضرورة علاج هذا النوع من التهابات البروستاتا[٣].


أسباب التهاب البروستاتا

يحدث التهاب البروستاتا الجرثومي غالبًا بسبب سلالات شائعة من البكتيريا التي تصيب غدة البروستاتا من خلال انتقالها وتسربها من البول، وتستخدم المضادات الحيوية لعلاج العدوى في هذه الحالة ولكن في حال عدم القضاء على البكتيريا تمامًا فقد يتكرر التهاب البروستاتا أو يصبح مزمنًا، وقد ينتج التهاب البروستاتا في بعض الحالات عن وجود تلف في أعصاب الجهاز البولي السفلي وهو ما يمكن أن يحدث بسبب بعض العمليات الجراحية أو التعرض لصدمات في المنطقة مما يؤدي إلى التهاب البروستاتا غير الناجم عن العدوى البكتيرية، وبالإضافة إلى ذلك يمكن لبعض العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب البروستاتا بما في ذلك:[٤]

  • الشباب في منتصف العمر.
  • الإصابة السابقة بالتهاب البروستاتا.
  • التعرض للعدوى في أي من المثانة أو الأنبوب الذي ينقل السائل المنوي والبول إلى القضيب (مجرى البول).
  • التعرض للصدمات في منطقة الحوض مثل الإصابة الناتجة عن ركوب الدراجات أو ركوب الخيل.
  • استخدام أنبوب يدخل في مجرى البول لتصريف المثانة (القسطرة البولية).
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز.
  • أخذ خزعة من البروستاتا.


علاج التهاب البروستاتا عند الرجال

يتوقف علاج التهاب البروستاتا على السبب الذي أدى إلى ظهور الالتهاب في الأساس، لكن غالبًا ما تتضمن الخيارات العلاجية ما يلي[٤]:

  • الأدوية: يلجأ الأطباء إلى وصف المضادات الحيوية لعلاج التهاب البروستاتا البكتيري، ويوجد بالطبع أنواع كثيرة من المضادات الحيوية التي يُمكن للطبيب الاختيار من بينها لعلاج التهاب البروستاتا، وهذا يعتمد على نوع البكتيريا التي أدت إلى حصول الالتهاب، كما يُمكن للطبيب الاستعانة بوصف فئة من الأدوية تُدعى بحاصرات ألفا التي بمقدورها إراحة عنق المثانة والعضلات الموجودة في منطقة اتصال البروستاتا مع المثانة، وذلك من أجل تخفيف حدة الأعراض البولية التي يشكو منها الرجل.
  • العلاجات المنزلية: يشير بعض الخبراء إلى إمكانية التخفيف من أعراض التهاب البروستاتا عبر استخدام مغاطس الماء الدافئ، بالإضافة إلى اتباع بعض العادات الحياتية المناسبة والصحية؛ كالتوقف عن شرب الكحوليات وتجنب تناول الأطعمة الحارة أو المبهرة، والأطعمة الحمضية، والكافيين، وتجنب ممارسة الأنشطة البدنية التي تهيج البروستاتا؛ كركوب الدراجات الهوائية مثلًا، ويمكن لبعض العلاجات الطبيعية أن تساعد أيضًا بما في ذلك:[٥]
    • تناول الثوم الذي يعرف بخصائصه المنشطة والمضادة للتشنج، بالإضافة إلى الخصائص المضادة للميكروبات لاحتوائه على مادة الأليسين، وبهذا فإنه يسهم بشكل فعال في علاج الالتهابات وتخليص الجسم من الطفيليات، ويمكن استهلاكه بمضغه جيدًا للحصول على خصائص المضاد الحيوي.
    • تناول بذور اليقطين التي تحتوي على كل من الزنك واللينوليك، وهي من العناصر المهمة في تخفيف احتقان غدة البروستاتا.
    • تناول بذور البطيخ التي تساعد في منع تراكم البول الزائد الناتج عن التهاب البروستاتا، وذلك لفعاليتها في إدرار البول وتقديم الخصائص المضادة للأكسدة، ولكن من المهم تناول المصادر المحتوية على البوتاسيوم مثل الموز عند استهلاك أي علاج مدر للبول، وذلك لاستنزاف مخازن البوتاسيوم في الجسم.
    • شرب البابونج الغني بالعناصر التي تقدم خصائص مضادة للتشنج ومطهرة ومضادة للالتهابات، بالإضافة إلى أنه مهدئ ومسكن للآلام، وبهذا يساعد استهلاكه في تخفيف أعراض الالتهاب وتهدئة التشنجات أو الأعراض المؤلمة للجهاز البولي التناسلي.


المراجع

  1. "Prostatitis: Inflammation of the Prostate", National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (NIDDK),7-2014، Retrieved 26 -12-2019. Edited.
  2. "Prostatitis", National Health Service (England),3-3-2017، Retrieved 26 -12-2019. Edited.
  3. "Prostatitis", Cleveland Clinic,25-10-2016، Retrieved 26 -12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Prostatitis", Mayo Clinic,16-5-2018، Retrieved 26 -12-2019. Edited.
  5. "Prostatitis Alternative Medicine FAQ", prostatitis، 26 -12-2019. Edited.