أضرار خميرة الشعير بالسيلينيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
أضرار خميرة الشعير بالسيلينيوم

اشتُهرت خميرة الشّعير بالسيلينيوم بقدرتها على علاج العديد من المشاكل التي نواجهها يوميًّا، فانتشر استعمالها في العيادات الطبية، والمراكز التجميلية، وفي صناعات الأدوية والمُستحضرات الخاصة بالجمال. فهي تحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة الجسم مثل فيتامينات ب، والبروتينات، وغيرها. ولكن هل لها أضرار جانبية يُمكن أن تؤثر على الأشخاص الذين يتناولوها، حيث إنّنا كثيرًا ما نسمع عن تحذيرات تمنع استخدامها، هل هذه التحذيرات واقيعية؟ هذا ما سنناقشه في هذا المقال وأكثر.

 

ما هي خميرة الشعير؟

يُطلق عليها في كثير من الأحيان مُصطلح "خميرة البيرة"، لأنّها كانت تنتج قديمًا من المُخلّفات النّاتجة عن تخمّر البيرة، أو كانت تُصنّع من خلال تخمير الأرز، أو الشعير، أو الذرة، أو أنواع أخرى من النشويات، أو باستخراجها من العديد من الأطعمة أو القشور الطبيعية التي تحوي على نسب عالية من السكر، مثل: العنب أو قشر التفاح، ولكن في أيّامنا هذه هي تُصنّع من نبات الخميرة الفطري.

 

فوائد خميرة الشعير بالسيلينيوم:

هناك بعض الأمور التي اشتُهرت فيها خميرة الشعير، أهمها:

  • تدخل في صناعة العديد من المُستحضرات التجميليَّة، فهي تُعطي رونقًا للبشرة، وتُساعد في تسريع إطالة الشعر، وتُعطي الأظافر قوةً مُضاعفةً.
  • تحتوي على مجموعة من الفيتامينات، والبروتينات، والأحماض، والمعادن.
  • تُساعد على التخلص من الضغط النفسي والتوتر، من خلال تهدئة الأعصاب.
  • تعمل على تنشيط الجسم.
  • تُقوي المناعة وتمنع الإصابة بالأمراض قدر الإمكان.
  • تُقلل من نسبة الكوليسترول الزائد في الجسم.
  • تحل مُشكلة النحافة، من خلال المُساعدة على كسب المزيد من الوزن.
  • تُساعد في حالات الأرق، فهي تعمل على تهدئة الأعصاب والمُساعدة على النوم.
  • تُساعد على تأخير ظهور علامات التقدم في السن، والشعر الأبيض أو الشائب.

 

كيف يُمكن استعمال خميرة الشعير؟

يمكن أن يتم تناول كوب من العصير أو الماء مُذاب فيه ملعقة صغيرة من الخميرة في الصباح وفي المساء، أو يُمكن رشّها على الطعام بأنواعه، ولكن يُحذر العديد من الأطباء من تناول الأقراص المُصنّعة أو التجارية التي تُباع في العيادات الطبية أو في الصيدليات.

 

أضرار خميرة الشعير بالسيلينيوم:

بعض الآثار الجانبية أو الأضرار المُصاحبة لخميرة الشعير تشمل:

  • الإصابة بهشاشة العظام أو ضعفها، أو الإصابة بمرض الكُساح، لأنها غنية بالفسفور الذي يمنع الاحتفاظ بالكالسيوم المهم لنمو صحي وسليم.
  • المراهم أو الكريمات التجارية الغنية بالخميرة والخاصة بجمال الوجه وانتفاخه غير مُفيدة، وما يُشاع عنها ما هو إلّا تسويق لها لتُباع في الأسواق، هذا ما يقوله العديد من الأطباء.
  • الخميرة تعمل على زيادة الوزن، وهذا أمرٌ غير مُستحب للعديد من الأشخاص، لذلك يُنصح بأخذها قبل ساعتين من أي وجبة طعام.
  • الإصابة بانتفاخ وغازات في البطن.
  • الشعور بألم في المنطقة السفلى من البطن.
  • تعمل على تقليل نسبة السكر في الجسم، وهذا أمر غير مُناسب لمرضى السُكرّي.