أسباب كبر البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

كبر البطن

يشعر المصابون بكبر أو تمدد البطن بزيادة في ضغط وحجم البطن لديهم، وقد يكون بوسع الطبيب قياس هذا التمدد عبر استخدام شريط قياس محيط البطن أو عن طريق استخدام جهاز خاص بها الأمر، وكثيرًا ما يخلط الناس بين الإصابة بتمدد البطن وبين الإصابة بالانتفاخ؛ وبالإمكان تباين الفرق بين الأمرين عبر القول بأن انتفاخ البطن يجلب شعورًا بزيادة الضغط داخل البطن لكن دون حصول تغير ملحوظ في حجم البطن من الخارج، بينما يؤدي تمدد أو كبر البطن إلى زيادة فعلية بحجم البطن، لكن على أي حال يُمكن للأطباء استخدام كِلا المصطلحين للدلالة على نفس المشكلة أحيانًا؛ لإن كبر وانتفاخ البطن ينجمان غالبًا عن مشاكل في الجهاز الهضمي[١].


أسباب كبر البطن

يشكو المصابون بكبر البطن من الانزعاج وربما من الألم أحيانًا، ويوجد بالطبع أسباب كثيرة لتفسير الإصابة بكبر البطن؛ فالبعض يزداد حجم البطن لديهم بعد تناولهم للكثير من الطعام، كما أن من الطبيعي أن يزداد حجم البطن عند النساء الحوامل، وعلى العموم تتضمن أبرز أسباب كبر البطن ما يأتي[٢]:

  • كثرة الغازات: تلعب الغازات دورٌ أساسي في زيادة حجم البطن لدى البعض، وغالبًا ما تتراكم الغازات داخل البطن بسبب بلع الكثير من الهواء أو بسبب تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، التي تدفع الجسم إلى إنتاج الكثير من الغازات، وقد ينتفخ البطن كثيرًا عند الامتناع عن طرد الغازات وحشرها داخل الأمعاء لفترة طويلة.
  • القولون العصبي: يتسبب القولون العصبي بتراكم الكثير من الغازات داخل الأمعاء، كما قد يشكو المصابون به من آلام البطن أيضًا، وتشير بعض التقديرات إلى وجود القولون العصبي عند شخص واحد من بين 10 أشخاص تقريبًا.
  • عدم تحمل اللاكتوز: يوجد سكر اللاكتوز في بعض منتجات الألبان الطبيعية، لكن البعض يُعانون من عدم مقدرة أجسامهم على هضم هذا السكر بالذات، مما يؤدي إلى شكوتهم من الانتفاخات والغازات عند تناول منتجات الألبان، خاصة خلال ساعتين من تناول هذه المنتجات، وتسود حالات الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز أكثر بين الأفراد الذين ينحدرون من أصول أسيوية، أو أفريقية، أو لاتينية.
  • استسقاء البطن: تشير هذه الحالة المرضية إلى تراكم المزيد من السوائل داخل البطن، وعادةً ما يحدث كنتيجة للإصابة بأمراض الكبد؛ كتشمع الكبد مثلًا، وقد يعجز المصاب عن ملاحظة إصابته باستسقاء البطن في البداية، لكن كبر الحجم البطن التدريجي سيجعله يشك بوجود الكثير من السوائل البطن.
  • أسباب أخرى: يتحدث الباحثون عن وجود أسبابٍ أخرى أقل شيوعًا لتفسير كبر حجم البطن؛ فحصى المرارة مثلًا يُمكنها أن تؤدي إلى كبر البطن أحيانًا، كما يُمكن للمصابين بالتهاب البنكرياس أن يُعانوا من الأمر نفسه أيضًا، ومما لا شك فيه كذلك أن لزيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن دورٌ مهم في كبر حجم البطن كما هو معروف، ومن بين الأسباب الأخرى المؤدية إلى كبر حجم البطن ما يأتي[٣]:
    • الإصابة بانسداد في الأمعاء.
    • الإصابة بتكيس المبيض.
    • الإصابة بالمتلازمة السابقة للحيض.
    • نمو الأورام داخل البطن.


علاج كبر حجم البطن

ينجح البعض في علاج كبر البطن باستعمال العلاجات المنزلية البسيطة، لكن يبقى علاج كبر البطن متوقفًا على ماهية السبب الذي أدى إلى هذه المشكلة في الأساس؛ فمثلًا لو كان سبب كبر البطن ناجمًا عن تناول الكثير من الطعام، فإن العلاج سيتضمن تقليل كمية الطعام التي يتناولها المصاب أو تناول وجبات صغيرة، بينما لو كان سبب كبر حجم البطن نابعًا من تراكم الغازات والانتفاخات، فإن على المصاب حينئذ تجنب تناول الأطعمة المشهورة بتسببها للغازات؛ كالبقوليات وبعض أنواع الخضراوات، بالإضافة إلى المشروبات الغازية، ومما لا شك فيه أن تجنب منتجات الألبان سيكون له الأولوية عند الأفراد الذين يُعانون من كبر حجم البطن نتيجة لإصابتهم بعدم تحمل اللاكتوز[٢].


المراجع

  1. Barbara Bolen, PhD (7-3-2018), "Abdominal Distension and Digestive Disorders"، Very Well Health, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (25-2-2016), "What Causes Abdominal Swelling?"، Healthline, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. Linda J. Vorvick, MD (8-10-2018), "Abdomen - swollen"، Medlineplus, Retrieved 27-7-2019. Edited.