آثار الضرب على الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٩
آثار الضرب على الأطفال

ضرب الأطفال

إن تهذيب الطفل واحد من أصعب الأشياء التي يمكن تأديتها في هذه الأيام مع تقدم التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن المؤكد أن تربية الأطفال ستصبح أكثر صعوبة، ويحاول الآباء معاملة الأطفال معاملة حسنة وتهذيبهم بأسلوب لطيف ومقبول، ولكن في كثير من الأحيان يتدهور الانضباط إلى الضرب واستخدام القوة في محاولة لضبط الطفل، ولكن الآباء والأمهات لا يعلمون أن هناك بعض الآثار الناجمة عن ضرب الأطفال قد يكون لها تأثيرًا طويل الأجل على الطفل جسديًا ونفسيًا.[١]


آثار الضرب على الأطفال

في كثير من الحالات يتعرض الأطفال إلى الضرب واستخدام القوة والانفعال الشديد مما يؤثر على نفسية الطفل وأدائه ومن أهم الآثار ما يأتي:[٢]

  • السلوك العداوني: إذا كنت تعتقد أن ضرب الطفل سوف يهذب سلوك طفلك فهذا خطأ فادح، وإنما بذلك تمنحه رخصة لضرب من حوله إذا اقترفوا الأخطاء، ويراقب الأطفال سلوكهم بناءً على من حولهم، ومن المؤكد أن ضرب الطفل يعطي حق التهجم لأنهُ يتعرض لهُ وسوف يعتقد أنه لا بأس بضرب الأشخاص والأطفال من حوله وهو وسيلة للتنفيس عن الضغوطات.
  • التهميش وانعدام الثقة: إن تهميش الطفل لا يؤذيه جسديًا ببساطة بل يؤثرعلى شخصيته وعلى الجانب العاطفي والنفسي لدى الطفل فمن المُرجح أن يطوّر طفلك صورة ذاتية لنفسه في السنوات التي يكبر فيها، وعند ضرب الطفل عندما يفعل شيئًا خاطئًا يفقد كل الاحترام لنفسه، فهو يرى أنه صبي سيء وتبقى معه ندبة عاطفية لفترة طويلة، والضرب لا يحسن سلوك الطفل بل يشعره بالألم والشر في ذلك الوقت، وهذا يؤدي إلى خسارة كبيرة في تقدير الذات والثقة، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى ارتكاب المزيد من الأخطاء، والمزيد من العقاب.
  • تباطؤ نمو المهارات: يرتبط ضرب الأطفال بتباطؤ نمو المهارات أو مشاكل سلوكية أخرى، ولذلك توجد آثار على فرص الحياة وتكوين العلاقات الاجتماعية، خاصة مع تفاوت العقوبة بين الفئات الاجتماعية والاقتصادية، ولكن ينبغي لنا أن نتوخى الحذر الشديد في أن الضرب يؤثر سلبيًا على مهارات الأطفال وسلوكهم في المدرسة وعلى تحصليهم العلمي.
  • الذكريات السيئة: بينما أنت تعتقد أن الضرب هو الشيء الصحيح فهذا سوف يدهور العلاقة بينكم وسوف يشُعرالطفل للحظة بالكره والحقد، ومن المؤكد أن طفلك سوف يخشى منك، ولن ينسى ذلك عندما يكبر، ولذلك سوف تبقى عالقة في ذهنه لأن الناس أكثر ميلًا إلى تذكر الأحداث المؤلمة من الأحداث المبهجة، ومن بين أهداف الآباء ملء ذاكرة أطفالهم بمئات وربما الآلاف من المشاهد السعيدة، لذلك قد تحجب الذكريات الجميلة عند ضربه وتجلب الذكريات السلبية وتهوره.[٣]


أسباب ضرب الأطفال

يعد الآباء الذين يضربون أطفالهم أن الضرب أداة مهمة وفعالة ومفيدة في تعليم الأطفال كيفية التصرف، وبالنسبة للعديد من الآباء يُنظر إلى العقوبة البدنية على أنها قرار شخصي، بينما يشير خُبراء صحة الطفل ونموه أن العقوبة البدنية ليست فعالة وتعرض الأطفال للخطر والنتائج السلبية، وفيما يأتي بعض الأسباب التي تدفع الآباء لضرب الأهالي:[٤]

  • يعتقدون أنهم سوف ينصتون إليهم: يشعرون أنها وسيلة فعالة لجبر الأطفال على الاستماع، والضرب لا يعلم الأطفال أن يتصرفوا بالطريقة التي يريدها الآباء لهم ويمكن أن يكون لها تأثير معاكس، والأطفال الذين يتعرضون للضرب غالبًا ما يكونون منصتين لكن يوجد أساليب وطرق لا يعلم الأهل استخدامها، والضرب لا يعلمهم ما إذا كان ما فعلوه خطأ أو ما يجب عليهم فعله في المرة القادمة، إنهُ يعلم الأطفال كيفية تجنب التعرض للضرب بدلًا من مساعدتهم على تطوير دوافع إيجابية للسلوك الجيد.
  • يعتقدون أنهم سوف يصبحون مدللين: بعض الآباء يؤمنون إيمانًا راسخًا بأن الأطفال الذين لا يتعرضون للضرب سوف يكونون مدللين، وهذا الكلام ليس صحيحًا، والطريقة المناسبة لتربية الآبناء هي باتباع حل وسطي؛ إذ يوجد مزيج من الانضباط الثابت والمحب دون ألم أو خوف من الضرب.


نصائح للآباء في تربية الأطفال

نذكر فيما يأتي بعض النصائح التي يمكن للأبوين اتباعها في تربية أبنائهم، إذ إنهم في كل مرحلة من عمرهم هُم بحاجة إلى الحب والحنان والاستماع، لذلك يجب على الأهل احتواء أطفالهم:[٤]

  • الكلمات بدلًا من الأفعال: يجب على الأهالي أن يكونوا صبورين اتجاه أطفالهم ويعلمون كيفية التعامل معهم حسب شخصياتهم، فكل طفل يتمتع بصفات معينة لذلك على الأبوين أن يتحلوا بالصبر والحكمة واستخدام الكلمات والمفرادات التي تلمس قلبهم وتُلين عقولهم، ويجب استخدام الكلمات لتنمية مشاعر طفلك ومشاعرك، فزيادة قدرة الطفل على التعبير عن مشاعره بالكلمات ستؤدي إلى تخفيف التوتر، وزيادة الوعي الذاتي، وتساعده على اتخاذ القرارات بشكل مدروس ومساعدته في التخطيط وسوف تصبح شخصيته أكثر قوة وحكمة.
  • كن أنت القدوة والمثل الأعلى: يجب على الآباء التصرف والتحدث بطريقة مناسبة لأن الطفل يتخذهما قدوة ويفعل مثل أفعالهما، وعمليات التطابق مع الوالدين تعد من العوامل المهمة في تشكيل البنية الشخصية والنفسية للطفل وتحديد سلوكه وتطوير مهاراته، فالطفل دائمًا يقتدي ويستقوي بأهله وبالنسبة له فإن جميع التصرفات والسلوكيات التي يفعلها الأهل مُراقبة من قبل الأطفال لأنهُم هم المثال الأعلى بالنسبة له.


المراجع

  1. Dipak Naker, "What is wrong with beating children?"، cyc online, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. Emily Cuddy (6-11-20114), "Hitting kids: American parenting and physical punishment"، brookings, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. " How beating children can affect them in 10 negative ways", wowparenting, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Katherine Lee (26-6-2019), "Why Some Parents Spank Their Kids"، verywellfamily, Retrieved 4-11-2019. Edited.